انطلاق جلسات المؤتمر الفكري بمهرجان المسرح العربي بتونس

قضايا ما بعد الاستعمار في المسرح الأفريقي

انطلقت الخميس 11 يناير/كانون الثاني الجاري أعمال المؤتمر الفكري المنعقد على هامش فعاليات مهرجان المسرح العربي في دورته العاشرة بتونس 2018.

وتناولت الجلسات المحور الأول من محاور المؤتمر المسرح في علاقته بالمعرفة من حيث إن المعرفة في المفهوم الفلسفي والأنتربولوجي والعملي، وعلاقتها بالفنون بصفة عامة، وبالظاهرة المسرحية على وجه الخصوص، إعتماداً على أمثلةٍ من تاريخ المسرح العالمي ومن تجارب مخصوصة.

الجلسة الأولى كانت برئاسة د. محمد عبازة من تونس وبدأت بورقة د. سافرة ناجي من العراق بعنوان "الأنثريبولوجيا الثقافية وسيرورة التلقي في المسرح العربي" والورقة الثانية كانت لـ د . عبدالحليم المسعودي من تونس بعنوان "تسييس المسرح ومسرحة السياسي. قراءة في جدلية التياتروقراطيا والمسرحة"، والورقة الثالثة لـ صراح سكينة تلمساني من الجزائر تناولت "قضايا ما بعد الاستعمار في المسرح الأفريقي"، واختتمت الجلسة بتعقيب د. الزهرة إبراهيم من المغرب.

وبدأت الجلسة الثانية من المحور الأول للمؤتمر التي ترأسها د. أحسن تليلاني من الجزائر بورقة الدكتور حسن اليوسفي من المغرب وتناولت موضوع "المعرفة الممسرحة بصدد بعض مقولات "الوجود الإنساني" في مسرحيات سعد الله ونوس"، ثم الورقة الثانية للدكتور هشام بن عيسى من تونس حول "المسرح والمعرفة"، وكانت الورقة الثالثة للدكتور هشام زين الدين من لبنان عن "علاقة السلطة بالمسرح – استغلال التاثير الفني للمسرح في خدمة سياسات الأنظمة" وتلاها تعقيب من الدكتور محمد نوالي من المغرب.