ألفا حالة اختناق جراء عاصفة ترابية في العراق

تضر بالجهاز التنفسي

بغداد - قالت مؤسسات صحية عراقية السبت، إن نحو ألفي حالة اختناق سجلت خلال الساعات الماضية جراء عاصفة ترابية شديدة تجتاح وسط وجنوبي البلاد منذ يوم أمس.

وافاد اطباء ان المستشفيات العراقية في حالة تأهب، وتسعى الى توفير العلاج المناسب للمصابين رغم قلة التجهيزات الطبية.

وقال مصدر طبي في دائرة صحة بغداد، إن "اكثر من ألف حالة اختناق دخلت الى مستشفيات العاصمة خلال الساعات الماضية، جراء العاصفة الغبارية".

وأضاف أن "نحو 80 في المئة من المصابين غادروا المستشفيات بعد تلقيهم العلاج الخاص بالأمراض التنفسية، ولم يتم تسجيل أي حالة وفاة".

وفي محافظة النجف جنوبي البلاد، أعلنت مديرية صحة المحافظة عن تسجيل 500 حالة إصابة بالاختناق جراء العاصفة.

وقالت المديرية في بيان، إن "مستشفيات النجف استقبلت نحو 500 حالة اختناق جراء العاصفة الترابية، والبعض تم ادخالهم ردهات الطوارىء، وقد غادروا المستشفيات بعد تلقي العلاج اللازم".

وفي محافظة ميسان جنوبي البلاد، أعلنت مديرية صحة المحافظة عن تسجيل 384 حالة إصابة بالاختناق جراء العاصفة.

وقالت المديرية في بيان، إن "384 حالة اصابة بالاختناق سجلت في 8 مستشفيات بالاضافة الى دخول آخرين الى المراكز الصحية"، مبينة أن "جميع الحالات خضعت للعلاج من قبل الفرق الطبية".

وفي محافظة ديالى شرقي البلاد، اعلنت مديرية صحة المحافظة تسجيل 94 حالة اختناق.

وقال فارس العزاوي المتحدث باسم المديرية، إن "جميع المستشفيات في محافظة ديالى سجلت دخول 94 حالة اصابة بالاختناق بسبب العاصفة الغبارية، وقد تم إجراء اللازم من قبل الفرق الطبية، ولم تسجل اي حالة وفاة".

ويتعرض العراق منذ نحو 10 سنوات الى عواصف غبارية بشكل متكرر وغالبا ما تستمر لعدة ايام وتتسببت بحالات وفيات خصوصا في المناطق الصحراوية التي لا تتوفر فيها مراكز صحية أو مستشفيات قريبة.