توقعات قاتمة تبدد آمال تقليص تخمة المعروض النفطي

الإنتاج في أميركا قد يتجاوز بكثير أي زيادة في الطلب

لندن - هبطت أسعار النفط الثلاثاء متخلية عن المكاسب التي كانت قد حققتها في وقت سابق مع تعافي أسواق الأسهم العالمية وذلك بعدما توقعت وكالة الطاقة الدولية أن يتجاوز حجم إمدادات الخام العالمية الطلب هذا العام على نحو قد يقوض جهود المنتجين لتقليص المعروض من الخام.

ورفعت وكالة الطاقة الدولية التي تتخذ من باريس مقرا توقعاتها لنمو الطلب على النفط في العام 2018 إلى 1.4 مليون برميل يوميا مقارنة مع 1.3 مليون برميل يوميا في التوقعات السابقة.

إلا أن الارتفاع السريع في الإنتاج وبخاصة في الولايات المتحدة، قد يتجاوز بكثير أي زيادة في الطلب ويقود المخزونات العالمية إلى الارتفاع بعدما اقتربت الآن من متوسط خمس سنوات.

وسجلت العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت انخفاضا بلغ 23 سنتا إلى 62.36 دولار للبرميل بحلول الساعة 13.18 بتوقيت غرينتش بينما نزل خام غرب تكساس الوسيط الأميركي 40 سنتا إلى 58.89 دولار للبرميل.

وقالت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) الاثنين إنها تتوقع ارتفاع الطلب العالمي على النفط 1.59 مليون برميل يوميا هذا العام بزيادة قدرها 60 ألف برميل يوميا عن التوقعات السابقة إلى 98.6 مليون برميل يوميا.

وأشارت إلى أن الطلب العالمي على النفط سينمو بوتيرة أسرع من المتوقع في 2018 بسبب متانة الاقتصاد العالمي ليضيف بذلك دعما إلى جهود المنظمة الرامية إلى التخلص من تخمة المعرض من الخام في الأسواق العالمية عبر خفض الإمدادات.

لكن المنظمة أوضحت في تقريرها الشهري أن سوق النفط لن تتوازن مجددا إلا قرب نهاية 2018 لأن الأسعار الأعلى تشجع الولايات المتحدة ومنتجين آخرين غير أعضاء على ضخ المزيد.

وقالت أوبك إن الطلب العالمي على النفط سيرتفع بمقدار 1.59 مليون برميل يوميا هذا العام بزيادة 60 ألف برميل يوميا عن التوقعات السابقة.

وتابعت المنظمة التي تتخذ من فيينا مقرا أن "التطورات الاقتصادية الصحية والمستقرة خلال الآونة الأخيرة في مراكز طلب النفط العالمية الكبرى كانت المحرك الرئيسي وراء نمو الطلب النفطي القوي".