نصف الفلسطينيات عاطلات عن العمل في عيدهن العالمي

تخوض معركة شرسة للحصول على حقوقها

القدس - أظهرت أرقام إحصائية فلسطينية رسمية، الأربعاء، أن 47.4 بالمائة من النساء الفلسطينيات فوق سن 15 عاما، عاطلات عن العمل.

جاء ذلك، في بيان صادر عن الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني (حكومي)، عشية اليوم العالمي للمرأة الذي يصادف الخميس، الموافق الثامن من مارس/آذار من كل عام.

وتصل معدلات البطالة بين النساء الحاصلات على 13 سنة دراسية فأكثر، إلى 53.8 بالمائة من مجموع هذه الفئة.

وبلغت نسبة مشاركة الإناث في القوى العاملة خلال العام الماضي 19 بالمائة من مجمل الإناث في سن العمل.

البيان، أورد أن نسبة الإناث تشكل نحو 42.7 بالمائة من العاملين في القطاع المدني الحكومي.

وتعاني الإناث العاملات، من فجوة في معدلات الأجور اليومية مقارنة مع الذكور، إذ بلغ معدل الأجر اليومي للإناث 84.6 شيكلا في 2017.

وتشكل النساء ما نسبته 17.3 بالمائة من القضاة، و33.4 بالمائة من المحاميين، و18 بالمائة من أعضاء النيابة العامة، و32.3 بالمائة من المهندسين المسجلين في نقابة المهندسين، في حين بلغت نسبة النساء بمنصب سفير، نحو 5.8 بالمائة.

وتحتفل دول العالم، بيوم المرأة العالمي في مارس/آذار من كل عام، فيما أعلنت الحكومة الفلسطينية، الأسبوع الماضي، عن تعطيل الدوام في المؤسسات الحكومية احتفالاً بهذه المناسبة.