First Published: 2011-03-03

أبوظبي تحتفل بكتاب 'سلطاني .. تقاليد متجددة' في معرض الكتاب

 

كتاب ريم طارق المتولي يبحث في أزياء نساء دولة الإمارات خلال فترة حكم الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان.

 

ميدل ايست أونلاين

الكتاب الوثيقة

أبوظبي ـ تنظم هيئة أبوظبي للثقافة والتراث حفلا لتوقيع كتاب "سلطاني.. تقاليد متجددة" لمؤلفته د. ريم طارق المتولي تحت رعاية الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي.

يبحث الكتاب في أزياء نساء دولة الإمارات خلال فترة حكم الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان خلال الفترة (1966 - 2004)، وذلك في السابعة مساء الخميس الموافق 17 مارس/آذار 2011 في مركز أبوظبي الوطني للمعارض ضمن فعاليات الدورة القادمة من معرض أبوظبي الدولي للكتاب.

ويعتبر الكتاب وثيقة تؤرخ لثياب المرأة الإماراتية التقليدية خلال عهد الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وهي الأولى من نوعها دراسة ومعلوماتٍ وطرحاً.

وصدر الكتاب في 3 أجزاء باللغتين العربية والإنجليزية واستطاعت المتولي أن تقدم، وللمرّة الأولى، مؤلَّفاً من شأنه إغناء المكتبتين العربية والأجنبية، والتوثيق لمرحلة مهمة جداً في تاريخ الإمارات قبل قيام الدولة وبعدها، من خلال ثياب المرأة الإماراتية التي مرت بعدة مراحل من التغيّر والتبدّل والتطوّر، ووضعت الأزياء المحلية خلال أربعة عقود في سياقها التاريخي والثقافي والاجتماعي والاقتصادي والعرقي، متتبعة أثر الثروة النفطية والتمدن والنفاذ إلى السوق العالمي وضغوط العولمة على المجتمع العربي الإسلامي المحافظ.

وحين بحثت د. ريم المتولي من خلال كتابها هذا أربعة عقود من تاريخ أزياء دولة الإمارات، فلأنها كانت تدرك أهمية ذلك، ليس لأن الكتاب يوثق بالمعلومات والصور تلك المرحلة فقط، بل لأن المكتبة الإماراتية أولاً والعربية ثانياً وحتى تاريخ صدور الكتاب كانت تفتقر لمرجع متخصص بتلك المنطقة وتلك الفترة، ومن هنا فقد كان طرق هذا الموضوع المهم من تاريخ دولة الإمارات إنجازاً يسجل للكاتبة ولهيئة أبوظبي للثقافة والتراث التي تبنت إصدار الكتاب المتخصص وغير المسبوق، لأنه يبرز ويفصِّل ويشرح الكثير من الأمور والنقاط الخاصة بالأزياء التي كانت سائدة في الإمارات خلال فترة معينة، وارتباط تلك الأزياء بالثقافة والفن والاقتصاد والسياسية.

وعلى الرغم من السنوات التي قضتها الكاتبة في تأليف الكتاب إلا أن هدفها منذ البداية كان سامياً، وهو توثيق عنصر مهم من عناصر المشهد الفولكلوري والثقافي الإماراتي، وتسجيل التغييرات التي طرأت عليه، والإضافات التي حصلت فيه، وتقديم كتاب يتيح للقارئ قراءة معلومات شديدة الأهمية والخصوصية، ومشاهدة ما فيه من صور قديمة وحديثة، والتي كان أغلبها خاص بالكتاب، ولم ينشر من قبل.

وكتبت المؤلفة التي عاشت معظم حياتها في الإمارات "سلطاني ـ تقاليد متجددة" في الإهداء: "بكل فخر واعتزاز أهدي كتابي هذا إلى الشيخ الراحل زايد بن سلطان آل نهيان، القائد العطوف والرمز النادر للأب الممتلئ شغفاً بوطنه، وهو الذي وجه شعبه نحو الحداثة، وذلك من خلال تشجيعه لهم على صون التراث والتقاليد الحضارية، كما أهدي الكتاب لحرمه الشيخة فاطمة بنت مبارك بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام؛ الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية؛ رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، فأم الإمارات لها الدور الأكبر في نهضة المرأة الإماراتية، وفي حماية التقاليد كذلك، وقد تشرفت لأنني ترعرعت في عهدهما، وحظيت بغزير الذكريات الشخصية التي أعتز بها معهما".

فجاء إهداؤها بمثابة عرفان منها لروح الشيخ زايد والشيخة فاطمة بنت مبارك (أم الإمارات) اللذين عرفتهما عن كثب منذ طفولتها وحفظت في ذاكرتها العديد من المواقف الإنسانية التي جمعتها بهما.

وتم تخصيص الجزءين الأول والثاني (590 ص) للمادتين الكتابيتين العربية والإنجليزية، فيما خصص الجزء الثالث (170 ص) لمجموعات الأزياء التي صممتها د. ريم المتولي، وهي تحمل روح التراث الإماراتي لكن بطابع عصري، وبخطوط مبتكرة، أما أسماؤها فكانت: "سلطاني، شاطئ، رويال، خيول، قلايد، أسماء، ورود، أطلال، سعودي، عباية"، وكأن الكاتبة كانت تريد القول بأنه يمكن لمصمم الأزياء أن يجعل الزي التقليدي الإماراتي ثيمته الأساسية، لكن يمكنه أيضاً أن يحلِّيه بابتكاراته وبزينته وبتطريزاته بشكل أنيق وعصري وحالم.

 

السعودية تقطع الطريق على مناورة قطر الأمنية

بريكست يربك موازنة الاتحاد الأوروبي

مخاوف أممية من حرب مدمرة بين حزب الله واسرائيل

بغداد تبحث استئناف تصدير النفط عبر ميناء جيهان التركي

جهود كويتية حثيثة لرأب الصدع مع الفلبين حول ملف العمالة

عدم اقرار موازنة 2018 يثقل كاهل لبنان قبل مؤتمر المانحين

الدولة الإسلامية تعود للواجهة بهجوم دام استهدف الحشد الشعبي

إطلاق سراح جهادية فرنسية من معتقلي الموصل

التحالف الدولي يمد العراق بدفعة جديدة من مقاتلات 'إف 16'

مبادرة حجب الثقة تنتهي إلى إطالة عمر الحكومة في الأردن

أول إعلان مصري عن مقتل جنود في عملية سيناء

السعودية تقدم طوق نجاة للشركات المتعثرة بإقرار قانون للإفلاس

أرامل جهاديين وقعن في حبائل التطرف بخداع من أزواجهن

البرلمان الأردني يجدد الثقة بحكومة الملقي

الجزائر تعزف على وتر الأمن لاحتواء دعوات التغيير

أزمة إثيوبيا تعطل مباحثات ثلاثية مرتقبة حول سد النهضة


 
>>