First Published: 2013-10-12

'نطحة زيدان' تضع قطر في مأزق ديني

 

مغردون يعتبرون تمثال النجم الفرنسي صنما ومخالفة لتعاليم الاسلام، ويطالبون بازالته، وقلة ترى انه يدفع السياحة الى الامام.

 

ميدل ايست أونلاين

من صاحب هذا القرار؟

الدوحة – اثار تمثال نطحة زيدان الذي اشترته قطر ووضعته على كورنيش الدوحة في وقت سابق، جدلا بين القطريين بين منتقد ومرحب.

وانتقد قطريون على موقع التواصل الاجتماعي تويتر التمثال الذي يجسد نطحة زيدان للمدافع الإيطالي ماركو ماتيرازي أثناء نهائيات كاس العالم، وفيهم من اعتبره مخالفا لتعاليم الدين الإسلامي "الذي يمنع" حسب رأي بعضهم تجسيد البشر في تماثيل وأعمال فنية.

وكتب مغرد "من هو زيدان حتى نقوم بتكريمه بهذا التمثال؟ ماذا فعل لقطر؟".

وتساءل آخر "هل كل من ينبغي تكريمه ينبغي أن يتم ذلك على حساب ديننا وعقيدتنا؟".

كما انتشرت تعليقات ساخرة ممزوجة بطابع تهكمي على تويتر من بين ما جاء فيها "اخاف يصدر امر ملكي ويسوون عندنا تمثال ويطلع المفتي يقول الأمر الملكي كله خير".

وقال مغرد اخر "نعطي المايك للقرضاوي يسمعنا رأيه في الخمور والكنيسة والعيد والتسلية والاصنام محتاجين جرأة سماحته".

وظهرت تعليقات جادة و صارمة وذات توجه ديني وعقائدي من بين ما ورد فيها "من رأى منكم منكرا فليغيره بيده فإن لم يستطع فبلسانه فإن لم يستطع فبقلبه وذلك أضعف الإيمان.المراقص والتماثيل منكرات".

واعتبروا ان الاسلام يحرم تمثيل المخلوقات الحية، مثل البشر والحيوانات، بسبب مخاوف من الوثنية والتحديات التي تواجه عقيدة التوحيد.

وشن معارضون للتمثال حملة على تويتر، داعين إلى إزالته احتراما للمعتقدات الإسلامية في قطر.

وقال مغرد "نريد فتوى شرعية من وزارة الأوقاف بحكم النصب.. ديننا يحّرم.. وزيدان ليس قطرياً والفعل غير أخلاقي".

وقال مستخدم آخر على تويتر "الأصنام تنتشر في الدوحة.. من صاحب القرار هذا؟ نطالب نحن شعب قطر بإزالته من الكورنيش ومنع تنصيب 14 صنما قادما".

وتجسد المنحوتة البرونزية التي يبلغ طولها خمسة أمتار اللحظة التي أذهلت الجميع عندما قام البطل الفرنسي زين الدين زيدان "بنطح" اللاعب الإيطالي ماركو ماتارازي برأسه في نهائي كأس العالم للعام 2006.

ومع أنها كانت آخر مباراة له، فقد طرد زيدان من الملعب، وبعد دقائق فازت إيطاليا بالمباراة.

وتعتبر نطحة زيدان مخالفة رياضية قانونية حيث انتهت المبارة بفوز ايطاليا على فرنسا وبالتالي فقد ساهمت حركة النجم الفرنسي بشكل او بآخر في هزيمة فرنسا.

واعتبر مختصون في عالم الساحرة المستديرة ان نطحة النجم الفرنسي لا تعتبر عملا بطوليا لكي يصنع منها منحوتة طولها خمس امتار، وهي مخالفة لقواعد واداب الروح الرياضية.

كما تعالت بعض اصوات النخب المثقفة التي استهجنت الامر وتساءلت لماذا لا يتم وضع تماثيل لكبار عظماء التاريخ والعلوم والاداب في باحات قطر والذين افادوا البشرية عوضا عن رياضي لم يقدم للعالم ما ينفعه.

ويذكر أنه في 2010، شغل النجم الجزائري الفرنسي زين الدين زيدان، الذي يعده خبراء واحدا من عظام الكرة على مدى التاريخ، منصب سفير ملف قطر لتنظيم نهائيات 2022، مقابل مبلغ مالي.

وانتصبت على كورنيش الدوحة المنحوتة الفنية للفنان عادل عبدالصمد تحمل عنوان "نطحة رأس" وهي تحاكي ضربة الرأس الشهيرة للاعب المنتخب الفرنسي السابق زين الدين زيدان، بمبادرة من إدارة برامج الفن العام التابعة لهيئة متاحف قطر.

وفي معرض تعليقه على المنحوتة، قال جان بول إنغيلين مدير إدارة برامج الفن العام في هيئة متاحف قطر "تحكي منحوتة عادل عبدالصمد قصة القرن الحادي والعشرين ولكن بأسلوب القرن التاسع عشر فهي تجسد مآسي العصر اليوناني الذي كان شاهدا على أبطال ملعونين وتجلت فيه الطبيعة البشرية بضعفها وهشاشتها".

وأضاف "في عالمنا ننظر إلى لاعبي كرة القدم على أنهم أبطال خارقون لا يمكن المساس بهم ولكن في نهاية المطاف لا بد أن يرتكبوا الأخطاء والعيوب ذاتها التي نرتكبها ".

وقال أيضا "نحن فخورون جدا بهذه المنحوتة التي جاءت من متحف بومبيدو في باريس إلى كورنيش قطر".

على الجانب الاخر ارتفعت الاصوات المؤيدة لقرار وضع تمثال زيدان في قطر واعتبرت ان نجم الكرة الشعبية ومعشوق الجماهير في العالم سيجذب الكثيرين لالتقاط الصور معه وسيساهم بشكل او باخر في تحريك عجلة الاقتصاد والسياحة سواء من الاجانب او الخليجيين من الدول المجاورة المعروفين بولعهم وشغفهم بالرياضة الاولى في العالم.

الاسم Tounsi LIBRE XXL
الدولة DICTATURE Wahabya Tunisistan

من الأحسن إقامة تمثال للقرضاوي وهو ينطح حلف ال NATO !

2013-10-13

الاسم Tounsi LIBRE XXL
الدولة DICTATURE Wahabya Tunisistan

تمثال ينافي الأخلاق الرياضية . لكن لو مكان هذا التمثال أقاموا تمثالا يمجد عملية 11 سبتمبر الإرهابية ، عندئذ ستصدر فتاوى وهابية تدعوا لزيارته ، بل سيصبح (حجّا) لكل متطرف . دعكم من التفلسف فكلنا في التطرف نغرق .

2013-10-13

الاسم نزود
الدولة السعوديه

يَعْمَلُونَ لَهُ مَا يَشَاءُ مِنْ مَحَارِيبَ وَتَمَاثِيلَ وَجِفَانٍ كَالْجَوَابِ وَقُدُورٍ رَاسِيَاتٍ

2013-10-13

 

العراق يستعيد الحضر بعد سنتين من حكم الجهاديين

الأزهر يقاوم في معركة الإصلاح الديني

الدولة الإسلامية تنكفئ نحو عاصمتها الأولى في العراق

برلمان مصر يقر تعديلات قانونية أغضبت القضاة

الأردن جاهز للدفاع عن عمقه دون الحاجة لجيش داخل سوريا

البدء في إعادة اعمار مناطق بالموصل بمبادرة من رجال أعمال

الحشد الشيعي يوسع نفوذه بتحرير مدينة الحضر الأثرية

الجهاديون يكثفون استهداف القوات العراقية بالمناطق الحدودية

ضغوط دولية على بوليساريو للانسحاب الفوري من الكركرات

فدية القطريين بمئات ملايين الدولارات في حقائب لدى العراق


 
>>