First Published: 2013-12-23

'سنوات الغراب' يفنّد كتاب المرزوقي الاسود

 

الكاتب التونسي الصافي سعيد يقوم باعداد كتاب يكشف خبايا الرئيس المثير للجدل وعلاقته الخفية ببن علي، وعين دور نشر عالمية عليه.

 

ميدل ايست أونلاين

من المناضل الحقوقي الى الرئيس المنبوذ

تونس – يعكف الاعلامي التونسي الصافي سعيد على اعداد كتاب حول الرئيس التونسي المؤقت المنصف المرزوقي تحت عنوان: "سنوات الغراب" ليأتي كرد عنيف على "الكتاب الاسود" للمرزوقي.

وأصدر المرزوقي "الكتاب الأسود"، ويقول إنه عبارة عن دراسة للمنظومة الدعائية التي انتهجها نظام الرئيس بن علي قبل الإطاحة به في 2011.

وتضمن الكتاب قائمات في أسماء صحفيين وإعلاميين في مقدمتهم الكاتب الصافي سعيد ويقول المرزوقي إنهم كانوا بوق دعاية لبن علي، فيما يقول السياسيون والنشطاء أنهم مارسوا مهنتهم بحرفية وبمهنية إما في إطار مؤسسات إعلامية واتصالية أو في إطار مؤسسات الدولة شأنهم شأن أي قطاع آخر.

وسيتضمن "سنوات الغراب" سيرة المرزوقي كاملة، ويحتوي على أسرار بالغة الخطورة، وعلى تتبّع استقصائي لحياة الرئيس المثير للجدل.

والصافي سعيد هو اسم قلمي للكاتب والصحفي والروائي التونسي أحمد الصافي المولود بقفصة التونسية.

ويعتبر واحدا من أهم رجال الرأي منذ 2011 خاصة بعد انتشار تعبيره "الربيع العربي" والذي أصبح عنوان لمرحلة التغيرات العميقة التي يمر بها العالم العربي.

ويعد سعيد من أغزر التونسيين إنتاجا، حيث نشر 4 روايات وعددا مهما من الكتب السياسية والإستراتيجية والتاريخية.

وقد يكون أهمها كتابه الموسوعي "خريف العرب".

كما عرف كتابه "بورقيبة: سيرة شبه محرمة" رواجا كبيرا حيث يعد اليوم مرجعا أساسيا للباحثين في مسيرة أول رئيس تونسي.

وتقاطعت عديد من أحداث الثورة التونسية مع ما جاء في روايته "سنوات البروستاتا" التي نشرها بعد أيام فقط من الثورة. وكان قد كتبها قبل سقوط نظام الرئيس التونسي زين العابدين بن علي ببضعة سنوات فحملت نبوءة السقوط.

وكلّف سعيد 12 صحفيا مغربيا بالبحث والتنقيب عن حياة المرزوقي بالمغرب الأقصى.

كما كلّف صحفيين فرنسيين بمده بتغطية مفصلة وشاملة حول سنوات إقامة الرئيس التونسي والمناضل الحقوقي سابقا بفرنسا سواء كطالب أو كمقيم هناك. على أن يشرف هو بعد البحث على تنقيته ومزيد التعمّق في ما يرد فيه من معطيات.

وافادت صحيفة "الشروق التونسية" أن عدّة دور نشر لبنانية وأردنية وفرنسية تتنافس الآن على أحقية الفوز بعقد مع صاحب الكتاب الذي خصص للرئيس التونسي السابق زين العابدين بن علي والذي اطاحت به ثورة شاملة رواية بعنوان "سنوات البروستاتا".

وينتظر أن يرى هذا الكتاب الحدث النور في مطلع السنة القادمة وسوف يشكّل مفاجأة كبيرة للرأي العام لما يحتويه من تفاصيل دقيقة حول المرزوقي وحياته وشخصيته وعلاقاته الخفية ببن علي.

ومن المنتظر أن يكون غلاف الكتاب موشحا باللونين البنفسجي كإشارة ورمز لعلاقات المنصف المرزوقي ببن علي ودعوة المرزوقي لانتخابه بنسبة 99 بالمئة والأسود كإشارة لكتاب المرزوقي الأسود، وتصرفاته التي لم يجن منها الا الخسارة التي تلي خسارة.

ونشر الصحفي صافي سعيد على صفحته الخاصة على الفايسبوك عدة جمل قصيرة ضمّنها ردّا قاسيا على ورود اسمه في الكتاب الأسود لدائرة الإعلام برئاسة الجمهورية

ومن أهم تغريداته "ما أفهمه أن المرزوقي يعدّ لانقلاب وله الوسائل والأخلاقيات"…

"الكتاب الاسود مشنقة من المشانق التي وَعَدنا بها.."

"عدنان المنصر وعبد الوهاب معطر اعتذرا لي.. وفي جلسة على انفراد مع عدنان المنصر قال لي: النهضة خانتنا.. وقال أيضا: لنا ملف ضد رشيد عمار وأجبرناه على الاستقالة.."

"لكتاب الأسود تصفية حساب، ومن اقترحوا عليه ذلك حفروا له قبره، فلا سياسي يعادي صحفيين فما بالك بـ55 صحفي".

"المرزوقي كتب في بداية التسعينات للدعاية لبن علي، ولو لا ذلك لما أصبح رئيس رابطة تونسية لحقوق الإنسان.."

"كتبت عن بن علي كتاب سنوات البروستاتا، وسأجيب المرزوقي بكتاب سنوات الغراب.."

ويتعرض الرئيس التونسي منصف المرزوقي إلى هجمة شرسة من قبل الصحفيين والسياسيين والنشطاء الحقوقيين بسبب نشره لكتاب ضمنه قائمات في الصحفيين الذين تعاونوا مع نظام الرئيس السابق زين العابدين بن علي مشددين على أن الكتاب يأتي في إطار حملة للضغط على الإعلام باعتباره القطاع الوحيد الذي بقي عصيا على حكام تونس الجدد رغم محاولات تركيعه.

ويجمع الصحفيون بما فيهم الذين كانوا معارضين لنظام بن علي أن المرزوقي استغل صفته ليعبث بأرشيف مؤسسة الرئاسة ويصدر كتابا من أجل التشفي من الصحفيين والإعلاميين الذين ما انفكوا يوجهون له الانتقادات بسبب ارتمائه في أحضان حركة النهضة الحاكمة التي جردته من صلاحياته، وبسبب انتهازيته وتنكره لماضيه النضالي من أجل الوصول إلى الحكم.

اعداد: لمياء ورغي

 

محكمة عسكرية مصرية تقضي بإعدام 7 من 'انصار بيت المقدس'

العبيدي يتعهد بمحاسبة المسؤولين عن هزائم الجيش العراقي

إشكال في بغداد، عصائب أهل الحق تمارس الخطف من أجل الفدية

النيابة الأردنية تطعن بأحكام البراءة لأبو قتادة

وفاة رئيس مجلس إدارة 'توتال' إثر تحطم طائرته في موسكو

إيران وحلفاؤها العراقيون يعيدون العبادي إلى 'بيت الطاعة'

قذاف الدم يريد العودة إلى واجهة ليبيا.. بلا أوهام كبيرة

حرب أهلية 'داخل الاسلام' في عيني العاهل الأردني

اتهام 'رئيس شورى الوفاق' بارتكاب جريمة انتخابية في البحرين

مصر تؤدب ستين قاضيا من مؤيدي حكم الإخوان

العاهل المغربي يعطي دفعة جديدة للطرقات بالدار البيضاء

مصر لن تساهم في ضرب الدولة الاسلامية

البرلمان الليبي يستنجد باللواء حفتر لفرض نفوذ السلطة الشرعية

مبادرة مصرية تستعين بالسيناريو اليمني لحل الازمة السورية

كشف نفطي جديد قبالة سواحل المغرب

جندي لبناني خامس ينشق عن جيش بلاده للالتحاق بجبهة النصرة

مصر تعلن استعدادها لصدّ أي 'خطر يمني' يتهدد مصالحها

أميركا باتت على مرمى حجر من 'الدولة الاسلامية'

احتجاز أسيرة صحراوية يتحول إلى قضية رأي عام في العالم

الصحافيون: الحرب 'نزهة'، تغطية ايبولا انتحار


 
>>