First Published: 2014-04-19

باسم يوسف في 'عطلة انتخابية'

 

'ام.بي.سي مصر' توقف 'البرنامج' الساخر حتى لا يؤثر على الناخبين واحتراما لمسار العملية الانتخابية ومقدمه يقول إن إجازته لمدة أسبوعين.

 

ميدل ايست أونلاين

يسير عكس التيار

القاهرة - تقرر وقف برنامج "البرنامج" الذي يقدمه الاعلامي الساخر باسم يوسف الى ما بعد انتخابات الرئاسة المصرية المقررة في نهاية ايار/مايو المقبل وذلك "لعدم التاثير على الناخبين" كما اعلنت السبت قناة "ام.بي.سي مصر" السعودية الني تبث البرنامج.

وكان باسم يوسف الذي اشتهر بسخريته الحادة على كل الزعماء منذ ثورة 25 يناير 2011 التي اطاحت الرئيس الاسبق حسني مبارك اعلن بالفعل فى وقت سابق، أن برنامجه سيكون فى إجازة لمدة أسبوعين، "بمناسبة أعياد الفصح وسيناء وشم النسيم وعيد العمال، وأن الإجازة فى جدول البرامج ومتفق عليها، حتى لا تحدث تكهنات أو شائعات" لكن القناة اوضحت ان البرنامج لن يعود الى الجمهور قبل الجمعة 30 ايار/مايو.

وقالت المجموعة، فى بيان لها السبت، إن "فترة الغياب المرحلي لـ'البرنامج' عن الشاشة تندرج في إطار حرصها على حسن سير الانتخابات الرئاسية في مصر، واحترامها لمسار العملية الانتخابية فيها، وسعيها إلى عدم التأثير في توجّهات الناخبين المصريين والرأي العام".

وبعد ان اصبح عدوا لجماعة الاخوان المسلمين بسبب تهكمه وانتقاداته اللاذعة للرئيس الاسلامي المعزول محمد مرسي الذي ينتمي الى الجماعة، اكتسب باسم يوسف عداء انصار قائد الجيش السابق المشير عبد الفتاح السيسي المرشح الاوفر حظا للفوز بالرئاسة.

اذ ان باسم يوسف من الاعلاميين النادرين الذين يسيرون عكس التيار مع تأييد معظم وسائل الاعلام العام والخاص للسلطات الجديدة ولتولي السيسي الرئاسة.

 

ايقاف ترحيل عراقيين مدانين في أميركا بصفة مؤقتة

مطالب واضحة لقطر تجبرها على تقديم تنازلات حقيقية لفك العزلة

مصر تمدد حالة الطوارئ في مواجهة التهديدات الارهابية

قطر المربكة تمنع الاجازات عن العمال الأجانب

غضب وصدمة يخيمان على الموصل بعد تدمير مسجدها التاريخي

مشروع قانون أزهري يغلظ عقاب الكراهية باسم الاديان

قلوب العراقيين تنفطر بسبب تفجير منارة الحدباء

موسكو على درجة عالية من الثقة في مقتل البغدادي

جهود مكثفة لوقف ترحيل عراقيين من أميركا خشية تعرضهم للاضطهاد

منافذ فك عزلة قطر مغلقة أمام جهود أردوغان العقيمة

العبادي يرى أن الدولة الإسلامية أقرت بهزيمتها في الموصل


 
>>