First Published: 2014-04-20

'ميدان التحرير' و'عين رع' يحصدان جوائز عالمية

 

داليا السعدني تحوز المركز الـ 12 بين أشهر مصممي ومعماريي العالم لدمجها بين التاريخ المصري القديم مع المنهجية المستقبلية للتصميم.

 

ميدل ايست أونلاين

كتب ـ محمد الحمامصي

من مشاهير المصممين في العالم

بعد أن احتلت المركز الـ 72 بين أشهر 100 مهندس معماري حول العالم في مجالي العمارة والتصميم العام الماضي، بالإضافة إلي حصولها على 4 جوائز عالمية في مجال التصميم الإبداعي منA 'Design Awards الإيطالية العالمية الرفيعة المستوي، تمكنت المهندسة المعمارية داليا السعدني هذا العام من أن تحصد 7 جوائز عالمية من نفس المسابقة، لتصعد إلى المرتبة الـ 12 بين أشهر المصممين حول العالم لعام 2014 ، بالإضافة إلي أن حصولها على هذه الجوائز قفز بترتيب مصر ليصعد من المرتبة الـ 182 إلى الـمرتبة الـ 25 على مستوى العالم في مجال التصميم والعمارة.

وحصلت داليا على الجائزة البلاتينية عن "عين رع" وهي قطعة من الأثاث تم تصميمها على شكل عين رع أو حورس المشهورة في التاريخ المصري القديم لتكون أقرب إلى مكان للإستراحة في الشوارع والميادين العامة، وأشارت السعدني "كان طموحي من هذا التصميم هو دمج التاريخ المصري القديم مع المنهجية المستقبلية للتصميم، فهو بمثابة ترجمة حرفية لأداة دينية مصرية قديمة تعد الأكثر شهرة لتتحول إلى قطعة من الأثاث الإنسيابية الذي يمكن للجميع استخدامه في الشارع، فهو تصميم يرمز الى القوة من حيث المعنى وراء عين حورس مع الانسايبيه فيما هو معروف بال fluid or flowing design ".

أما الجائزة الذهبية فحصلت عليها عن مشروع تطوير وتغيير شكل ميدان التحرير بالكامل والذي قدمته تحت عنـوان "Tahrir Square Urban Renewal" خاصة وأنها ترى أن هذا المكان هو منبع للتاريخ والحرية من قديم الأزل، وبالتالي لا بد وأن يكون التطوير بشكل يليق مع مكانة وتاريخ هذا الميدان الشهير.

بالإضافة إلى فوزها بجائزتين فضيتين عن مشروع "Yazz Lighting Fixture" وهو عن وحدة إضاءة مبتكرة بشكل جديد ومختلف وأشارت عنها " Yazz هي معني للإضاءة المرحة فهي مصنوعة من مجموعة من الأسلاك القابلة للإنحناء والتشكيل مع ما يتناسب مزاج مقتنيها، كما أنه يمكن الدمج بين أكثر من وحدة منها لشكل إضاءة أكثر اختلافا، كما إنها جذابة من الناحية الجمالية، وسهلة الإستخدام وإقتصادية" وأضافت "وجاءت فكرة Yazz لتقليل الإضاءة إلى أبسط المقومات الأساسية بوصفها التعبير المطلق عن الجمال".

أما الجائزة الثانية فكانت من نصيب مشروع " Brieven Piazza Public Square" وهو تصميم لشكل ميدان يمكن استخدامه لتطوير ميدان من ميادين مصر المختلفة باستخدام الطابع العربي من خلال الحروف الكوفية القديمة وقالت داليا عنه "إن الإلهام وراء هذا التصميم هو حبي للبساطة مع لمسة من الأصالة متمثلة في استخدام الحروف الكوفية في ساحة ميدان لتكون أقرب إلى الساحة التاريخية، وذلك لتقديم رسالة إلى أن هناك إمكانية لخلط أنماط مختلفة قد تبدو متناقضة بالعين المجردة، في حين إنها تحاول أن تحفر معني فلسفيا عميقا لكل من يشاهد ساحة هذا الميدان".

كما حصل تصميمان آخران علي الجائزة البرونزية، الأول تحت اسم " Cyfer Hi-Tech Retail Store" وهو تصميم مستقبلي لأحد المحال التجارية مدعم بتكنولوجيا مصممة للإستجابة السريعة لطلبات العملاء، وذلك من خلال عناصر خارجية وداخية في التصميم لتشكيل بيئة تتدفق بسلاسة مع التأكيد على قوة المنتج الذي يقدم للعميل مع إتاحة تفاعل العميل مع المنتجات بشكل مباشر قبل شرائها، أما الثاني فهو باسم " Brackets Column Beam Structure" وهو تطوير لأسطح المباني ليتم استخدامها بشكل جديد ومختلف، وهو ما تحتاجه مصر لتغيير شكل الأسطح المصرية القبيحة وغير المستخدمة بشكل جيد.

وأشارت داليا إلى أن "هذا التصميم يعتبر حلا تقنيا لإعادة تأهيل المساحات غير المجدية لأسطح المنازل في جميع أنحاء العالم وبالأخص مصر، حيث تتبنى هذه الأسقف الهيكل الخاص بكل مبني، ولذلك قمت بتصميم جمالي يغير من شكلها من خلال هياكل معينة تعمل بالطاقة الشمسية وتوفرها مما يساعد على حماية البيئة والحفاظ على الكهرباء".

أما المشروع السابع والفائز أيضا فهو عبارة عن سقف مصنوع بشكل يدوي حرفي ولكن علي الطراز الفرنسي الكلاسيكي والذي تقدمت به للمسابقة العالمية لإيمانها بأهمية التمسك بالحرفيين ودعمهم، خاصة وأن الحرف اليدوية في طريقا للإنقراض، وأكدت داليا "أن هذا السقف المصنوع يدويا من خشب البلوط الصلب تم تقديمه لعميل مصري في غرفة الطعام الخاص به واستغرق صناعتها ما يقرب من عام كامل من قبل الحرفيين المصريين، وهي قطعة من نمط الفن الكلاسيكي الفرنسي علي مساحة 4.25 م في 6.80 م، وتشبه الشمس وأشعتها".

وأوضحت السعدني "أنها تؤمن بأهمية أن يمارس المعماري العمل بيديه ولا يعتمد على النظريات الحرفية فقط، مؤكدة أنها دائمة النزول إلى مواقع العمل حتى أنها احترفت مجال المقاولات، وتعد أول امرأة تجمع ما بين التصميم المعماري الداخلي وتصميم الحدائق الذى يتميز بالإبداع والحس الفني والتنفيذ".

وأشارت إلى أنها عكفت على أعمال المقاولات طوال 10 سنوات قبل أن تتجه إلى أعمال التصميم الداخلي، ثم تصميم الأثاث بشكل حديث يمزج بين التراث والمعاصرة، وهو ما ساعدها على التميز في خلق حالة إبداعية، وتناغم بين الطرازين بشكل مريح للنفس والعين في كل ما تعيد تصميمه من أدوات، وهو ما أهلّها لهذا الترتيب العالمي الذي حصلت عليه وسط مشاهير المصممين في العالم.

يذكر أن الجائزة الإيطالية تمنح المنتجات الفائزة فرصة العرض على الشركات الكبرى لشرائها والترويج لأفكار عصرية، كما تهدف الجائزة إلى تسليط الأضواء على المهندسين ذوي الأفكار المتجددة، ومساندتهم فى الوصول إلى أفضل درجات المهنية فى عملهم وأدائهم الفني، كما يذكر أن المسابقة هذا العام شارك فيها ما يقرب من 12536 متسابقا من 208 دولة في 105 تصانيف للتصميم معترف بها عالميا، وفاز منهم 758 من 77 دولة فقط في 74 تصنيفا للتصميم.

 

المغرب والأردن يبحثان القضايا المشتركة قبل القمة العربية

طيران الإمارات تتكيف مع حظر الأجهزة الالكترونية بخدمة جديدة

برنامج للم الشمل يشمل أبناء الجهاديين في ليبيا

السعودية تتعهد باستقرار إمدادات النفط لتهدئة مخاوف السوق

400 ألف عراقي عالقون في البلدة القديمة بالموصل

القضاء المصري يلاحق مبارك مجدداً بـ'هدايا الأهرام'

أحكام بالإعدام والمؤبد لمدانين في قضايا إرهاب بالبحرين

المدنية عباءة الأحزاب الإسلامية الجديدة في العراق

العبادي والجبير يلتقيان من جديد لتطبيع العلاقات

سلطان القاسمي ينتقد اجتزاء الكلام في حديثه عن نضال الجزائريين

الحشد الشعبي يمهد للتوسع بالموصل من بوابة المساعدات

مقتل عشرة عسكريين مصريين بتفجير عبوتين ناسفتين في سيناء

قضاء لوكسمبورغ يبقي على تجميد أرصدة إيرانية

ارتفاع المخزونات الأميركية يهوي بأسعار النفط

بروكسل تطالب بريطانيا بسداد مستحقاتها قبل مفاوضات الانفصال

السجن لشرطيين بتهمة الاعتداء على موقوف حتى الموت في مصر

مقتل البغدادي بات قريبا في تقديرات أميركية

قرار حظر الأجهزة الالكترونية يخدم شركات الطيران الأميركية

الجهاديون يلجأون لسياسة الأرض المحروقة تعويضا للهزائم

مصريون ينتفضون على الحظر الاميركي للالكترونيات على الطائرات


 
>>