First Published: 2015-05-19

'أستاذ ورئيس قسم' من يساري الى وزير في عهد الاخوان

 

عادل امام يسلط الضوء في مسلسله الجديد على أحداث وقعت في 25 يناير و30 يونيو بطريقة كوميدية، ويتطرق الى صراع الاجيال.

 

ميدل ايست أونلاين

شخصية تحمل روح الزعامة

القاهرة – تدور أحداث المسلسل "أستاذ ورئيس قسم" المقرر عرضه خلال شهر رمضان على قناة "ام بي سي" للنجم عادل امام حول أستاذ يساري الفكر يعمل داخل كلية الزراعة في جامعة القاهرة ويعيش الاحداث بين الأمور السياسية التي اندلعت في 25 يناير و30 يونيو وبين الصراعات الشخصية.

وحرص الزعيم خلال هذا العام على تقديم نوعية جديدة من الدراما من خلال مسلسله والذي يقدم فيه جزء كبير من الأحداث السياسية التي شهدتها مصر خلال الفترة الماضية.

وأقنعه الكاتب يوسف معاطى، بضرورة تقديم عمل يؤرخ تلك الفترة لكن بطريقة كوميدية.

وتسرد الحلقات الأولى النضال الثوري للفنان الكبير أثناء فترة دراسته الجامعية، من خلال مشاركته الفعالة في الاعتصامات والمظاهرات، التي اندلعت بالجامعة آنذاك.

وتتوالى الأحداث، ويقع الأستاذ الجامعي في حب سيدة تجسدها الفنانة نجوى إبراهيم، ويقرر الزواج منها لحبه الشديد لها، ولكنه يكتشف عدم قدرته على الإنجاب، فيقرر أن ينفصل عن زوجته كي لا يحرمها من نعمة الأمومة.

ويتفق عادل إمام، مع أحد أصدقائه ليتزوج من طليقته التي لديها اولاد فيبدأ الأستاذ الجامعي في معاملتهما كأبنائه، ويسعى للتدخل في حل مشاكلهم الشخصية.

وتتصاعد الأحداث مع اندلاع ثورة 25 من يناير، ويحرص عادل إمام على المشاركة في أحداثها، وتتولى جماعة الإخوان الحكم بعدها، وهنا يظهر معارضة الأستاذ الجامعي لهذه الجماعة بشدة، حتى يفاجئ بترشيحه لتقلد منصب وزير الزراعة في عهدهم.

وبعد توليه، حقيبة وزارة الزراعة، يفاجئ بقدوم سيدة إلى مكتبه وتجسدها الفنانة انتصار، وهنا يتذكر أنه كان يذهب إليها قبل سنوات في الملهى الليلي، الذي تمتلكه بشارع الهرم، وإقامته علاقة "غير شرعية" ذات ليلة، إلا أن المفاجأة الكبرى التي أبلغته إياها أنها حملت منه في هذه الليلة، وأنجبت منه ولدًا أصبح حاليا شابا يافعا.

ويثور الأستاذ الجامعي عليها لأنه يعلم أنه لا ينجب من الأساس، ولكن حساسية منصبه في الوقت ذاته تجعله يخشى افتضاح أمره، خصوصًا مع محاربة بعض العناصر القيادية داخل جماعة الإخوان له بشكل خفي، فيقرر تجنب الموضوع لحين تسويته معها.

ويقع عادل إمام، في حيرة شديدة بسبب المراة وابنها، ليجد الحل الأوحد هو إجراء تحليل البصمة الوراثية "دي ان اي"، لتبين حقيقة أبوته للشاب من عدمه، وبالفعل يتأكد فعليًا أنه والده، ولكنه يقرر عدم الاعتراف به،خوفًا على سمعته ومنصبه.

وبعد اندلاع ثورة 30 يونيو، يترك الأستاذ الجامعي الوزارة، ليقرر من بعدها الاعتراف بنجله.

ويشارك المسلسل في بطولته نجوى إبراهيم وأحمد بدير وعبد الرحمن أبوزهرة ومحمد الشقنقيري ولقاء سويدان ورشوان توفيق وصفاء الطوخي ورشا مهدي وضياء الميرغني وأحمد حلاوة وهو من تأليف يوسف معاطي وإنتاج تامر مرسي وإخراج وائل إحسان.

ويعد يوسف معاطي أبرز كتاب السيناريو، الذين يتعاونون دائما مع الفنان الكبير عادل إمام خلال السنوات الأخيرة، سواء في الدراما السينمائية أو الدراما التليفزيونية، ويشهد مسلسل "أستاذ ورئيس قسم"، التعاون الدرامي الرابع على التوالي بين معاطي والزعيم، بعد مسلسلات "فرقة ناجي عطالله" و"العراف" و"صاحب السعادة".

ويرى إمام بحسب تصريحات صحفية أدى بها:" أن هذا المسلسل من الأعمال المهمّة التي تحمل بُعداً اجتماعياً وحسّاً إنسانياً، وخصوصاً أنّه يتناول صراع الأجيال عبر عرض طريقة تفكيره المختلفة عن طريقة تفكير أحفاده فى زمن السباق التكنولوجي والسوشال ميديا وكل ذلك في قالب كوميدي من خلال أحداث ثورتي "25 يناير" و"30 يونيو".

ويضيف :"أنّ الشخصية التي يقدّمها في "أستاذ ورئيس قسم" تحمل "روح الزعامة"، مضيفا "أنا أميل إلى تقديم الواقع بكل صوره سينمائياً ودرامياً، وهذا ما كنت أفعله في كل ما قدّمته، وأرى أنّ على الفنان تقديم أعماله بشكل متقن، فالجمهور العربي مثقف وواعٍ وقادر على فهم الأحداث وتحليلها".

وعن فريق العمل الذي يشاركه البطولة، يقول إنّه مؤمن بمقولة "الدور بينادي على صاحبه"، مؤكداً على أن اختيار جميع أبطال العمل كان موفقاً.

وتحدث عن فريق العمل قائلا "أميل دائماً إلى تقديم وجوه جديدة. علينا أن نشجّع الشباب الموهوب"، متمنياً أن ينال العمل إعجاب الجمهور".

وقال "أحاول تقديم كل ما هو جديد لإسعاد الناس ورسم البسمة على وجوههم".

والمفارقة أنّ عادل إمام يجسّد في هذا العمل شخصية أستاذ في كلية الزراعة، وهي الكلية نفسها التي تخرج فيها عام 1962، مع صديقه وزميله صلاح السعدني.

ويظهر المسلسل دور اليسار المصري وتأثير شعاراته السياسية في المجتمع.

وإلى جانب إمام، يصوّر الممثل المصري أحمد بدير مشاهده في "جامعة القاهرة" أيضاً.

وقال في هذا الصدد: "أجسّد شخصية أستاذ جامعي يُدعى "نافع"، على خلاف سياسي مع الشخصية التي يجسّدها عادل إمام، وينشأ بينهما صراع فكري بسبب تشبث كلّ منهما برأيه".

ويلفت بدير إلى أنّ سيناريو الأحداث يؤرّخ فترة مهمّة في حياة الشعب المصري.

وقالت الممثلة الشابة رشا مهدي التي تقف للمرّة الثانية أمام الزعيم بعد مسلسل "العرّاف" أنّ للعمل مع عادل إمام متعة خاصة. هذا الرجل كالأهرامات في مصر".

ولفتت إلى أنّها تقدّم شخصية فتاة تدعى سلوى على صلة بعائلة دكتور فوزي عائلة عادل امام وتقع في غرام شاب يجسّد شخصيته هيثم أحمد زكي.

 

إيران تسعى للالتفاف على دعوة السيستاني بشأن الحشد الشعبي

ماكرون يفشل في إقناع الجزائر بالانضمام لتحالف الساحل

برنامج غامض في البنتاغون لملاحقة الأطباق الطائرة

اغتيال عمدة مصراتة بالرصاص داخل المدينة

مقتل موظفة بسفارة بريطانيا في بيروت وإلقاء الجثة على الشارع

مصر المتعطشة للطاقة تنفتح على انتاج أكبر للغاز من حقل ظهر

قبضة أمنية مشددة لإسكات صوت الأمازيغ في الجزائر

إيران تتمدد إلى المتوسط بخط طهران – دمشق للأغراض العسكرية

وفد وزاري عربي يقود حملة ضد قرار ترامب بشأن القدس

حفتر يعلن انتهاء صلاحيات الاتفاق السياسي في ليبيا

تحذيرات من الاستخفاف بالدولة الاسلامية مع اعلان النصر عليها

أرض الأجداد تضيق على المسيحيين العراقيين

السعودية تخلي سبيل الملياردير صبيح المصري


 
>>