First Published: 2017-04-20

الجزائر تنجو من هجوم إرهابي قبل أسبوعين من الانتخابات التشريعية

 

السلطات الجزائرية تعلن احباط اعتداء انتحاري بعد أسابيع قليلة من مقتل أبوالهمام القيادي بالفرع المحلي لتنظيم الدولة الإسلامية بقسنطينة.

 

ميدل ايست أونلاين

تأهب أمني يسبق الاستحقاق الانتخابي

الجزائر - ذكر مصدر أمني الخميس أن القوات المسلحة الجزائرية أحبطت محاولة هجوم انتحاري في مدينة قسنطينة بشمال شرق البلاد حيث قتلت أحد المهاجمين وألقت القبض على آخر.

وجاءت العملية العسكرية التي نفذها الجيش مساء الأربعاء بعد أسابيع قليلة فقط من مقتل أبوالهمام القيادي بالفرع المحلي لتنظيم الدولة الإسلامية في قسنطينة ثالث أكبر مدن الجزائر.

ونفذ إسلاميون متشددون أو حاولوا تنفيذ العديد من الهجمات على أهداف أمنية في قسنطينة في الشهور القليلة الماضية منها إطلاق ثلاثة مسلحين النار على شرطي في مقهى في أكتوبر/تشرين الأول 2016.

وحاول مفجر انتحاري مهاجمة مركز للشرطة في قسنطينة في فبراير/شباط لكن القوات أطلقت النار عليه قبل أن يتمكن من دخول المبنى.

وتراجع وقوع الهجمات والتفجيرات في الجزائر منذ نهاية حرب في تسعينات القرن الماضي ضد إسلاميين مسلحين قتل فيها أكثر من 200 ألف شخص وهي الحقبة المعروفة بـ"العشرية السوداء". ودخل بعض المسلحين في هدنة لكن المتشددين بقوا في الجبال.

ولا تزال القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي فرع التنظيم في شمال أفريقيا وبعض الكتائب الصغيرة من المتشددين المتحالفين مع تنظيم الدولة الإٍسلامية نشطة خاصة في الجبال النائية والصحراء في الجنوب.

وتتعقب القوات الجزائرية المتشددين المتحالفين مع الدولة الإسلامية منذ نشأة جماعة جند الخلافة وهي جماعة منشقة لها صلات بمقاتلين في العراق وسوريا، قامت بخطف وقطع رأس سائح فرنسي في 2014 في الجبال إلى الشرق من العاصمة الجزائرية.

ويأتي الاعلان عن احباط الهجوم الارهابي قبل استحقاق انتخابي يشهد سجالات حادة بين الأحزاب السياسية فيما تتنافس أحزاب السلطة على تأمين مواقع النفوذ.

وتشهد الجزائر في مايو/ايار انتخابات تشريعية وسط مخاوف من وقوع اعتداءات ارهابية.

وكانت وزارة الدفاع الجزائرية قد دفعت في أكثر من مرة بتعزيزات عسكرية إلى الحدود المترامية مع ليبيا التي تشهد فوضى وفراغا أمنيا خاصة في المناطق الممتدة على حدود عدد من دول الجوار.

كما أرسلت تعزيزات إلى الحدود مع شمال مالي حيث كانت تنشط جماعات متطرفة موالية للقاعدة قبل أن يخف نشاطها في 2013 مع تنفيذ فرنسا عملية عسكرية واسعة.

 

العراق يستعيد الحضر بعد سنتين من حكم الجهاديين

الأزهر يقاوم في معركة الإصلاح الديني

الدولة الإسلامية تنكفئ نحو عاصمتها الأولى في العراق

برلمان مصر يقر تعديلات قانونية أغضبت القضاة

الأردن جاهز للدفاع عن عمقه دون الحاجة لجيش داخل سوريا

البدء في إعادة اعمار مناطق بالموصل بمبادرة من رجال أعمال

الحشد الشيعي يوسع نفوذه بتحرير مدينة الحضر الأثرية

الجهاديون يكثفون استهداف القوات العراقية بالمناطق الحدودية

ضغوط دولية على بوليساريو للانسحاب الفوري من الكركرات

فدية القطريين بمئات ملايين الدولارات في حقائب لدى العراق


 
>>