First Published: 2017-05-18

الحياة تدب من جديد في قصر عائشة فهمي

 

الزائرون يتدفقون من مختلف الجنسيات لمشاهدة القصر الأثري بحي الزمالك بعد خضوعه لعمليات ترميم وتجديد استغرقت أكثر من 10 سنوات.

 

ميدل ايست أونلاين

تحفة فنية معمارية

القاهرة - دبت الحياة من جديد في قصر عائشة فهمي الأثري بحي الزمالك في القاهرة وتدفق الزائرون من مختلف الجنسيات ليشاهدوا التحفة الفنية المعمارية التي شيدت مطلع القرن العشرين وتحولت لاحقا إلى مُجمع للفنون.

وافتتح وزير الثقافة المصري حلمي النمنم القصر الأربعاء بعد خضوعه لعمليات ترميم وتجديد استغرقت أكثر من 10 سنوات.

وشهد الافتتاح مجموعة كبيرة من الفنانين التشكيليين والشخصيات العامة إضافة لسفراء عدد من الدول الأجنبية بالقاهرة.

شيد القصر علي باشا فهمي كبير ياوران الملك فؤاد في 1907 وعاشت فيه ابنته عائشة حتى عام 1958 لتنتقل ملكيته بعد ذلك إلى وزارة الثقافة التي حولته في 1976 إلى مُجمع للفنون يضم لوحات فنية ومنحوتات ثمينة ونادرة.

وأُغلق القصر في 2005 لإجراء ترميمات وإصلاحات ضرورية لهيكل المبنى وتجديده إلا أن المشروع استغرق سنوات أطول بكثير من المتوقع.

وقال النمنم في حفل الافتتاح الأربعاء "عملية ترميم مجمع الفنون بدأت عام 2005 وكان المخطط له أن يفتتح قبل اليوم بكثير لكن الظروف التي مرت بها مصر في الأعوام السابقة هي التي أدت إلى تأخير الافتتاح".

وأضاف "المجمع إضافة حقيقية للفنون والوسط الثقافي المصري بما يحتويه من أعمال يعود بعضها للقرنين الثامن عشر والتاسع عشر لفنانين عظام".

يقع القصر على شاطئ النيل مباشرة عند كوبري أبوالعلا القديم ويشغل مساحة 2700 متر مربع. شيده المصمم الإيطالي أنطونيو لاشياك متبعا خليطا من الطرز المختلفة مثل الباروك والركوكو والكلاسيكية الجديدة كما يشمل القصر بعض العناصر المصممة بأسلوب الفن القوطي.

يتكون القصر من ثلاثة طوابق ويضم 48 غرفة وقاعة. وقام المعماري بتصميم الغرف بالدور الأرضي والأول بأشكال وزخارف مختلفة كما صمم النوافذ الخارجية من الزجاج المعشق بالرصاص أما الأرضيات فمعظمها من الباركيه المشغول.

وبمناسبة إعادة افتتاح القصر أقامت وزارة الثقافة معرضا تحت عنوان "كنوز متاحفنا الفنية" ضم لوحات ومنحوتات من مختلف المتاحف المصرية منها متحف محمود مختار ومتحف راتب صديق ومتحف محمد ناجي ومتحف الفن الحديث ومتحف الجزيرة ومتحف إنجي أفلاطون.

ومن أبرز المعروضات لوحة (معركة بورسعيد) للفنان محمد صبري ولوحة (ثلاث أخوات من سويسرا) للفنان محمد ناجي ولوحة (ثنائي موسيقي) للفنان سيف وانلي وتمثال (نحو الحبيب) للفنان محمود مختار.

ويستمر المعرض حتى الحادي والثلاثين من أغسطس/آب.

 

السراج يطالب أميركا برفع الحظر عن تسليح قوات الرئاسي

جدل الهوية يسبق التلاميذ الى المدارس الجزائرية

اقتراح تقديم الانتخابات يثير مخاوف من جدل عقيم في لبنان

اعتراض أممي يزيد الضغوط لمنع الاستفتاء في كردستان

منع داعية سعودي من الخطابة وصف المرأة بأنها بـ'ربع عقل'

الصدر يعتبر استفتاء الانفصال 'انتحارا'

أوبك تناقش تمديد اتفاق خفض الانتاج إلى ما بعد مارس 2018

برنامج أويحيى ينال ثقة البرلمان وسط انتقادات حول التوجه المالي

دعوات أممية لإنهاء الاقتتال في صبراتة

انشاء فريق أممي لجمع أدلة على جرائم الدولة الاسلامية في العراق

تحرير عانة بالكامل يفتح طريقا سالكة لاستعادة الحويجة والقائم

افتتاح مدرسة تحمل اسم الخميني يثير مخاوف طائفية في نينوى

السراج لا يرى حلا سياسيا بمعزل عن اتفاق الصخيرات

كتيبة الدباشي من تهريب البشر إلى تولي الأمن في سواحل ليبيا

تحركات مضادة للاستفتاء الكردي من العراق وايران وتركيا

ترامب يعد ببحث استئناف مساعدة عسكرية معلقة لمصر

بدء الهجوم على الحويجة قرب أجواء الاستفتاء في كركوك


 
>>