' />

   
 
 

First Published: 2005-05-10

أزمة طيران في مطار القاهرة بسبب اضراب ضباط المراقبة الجوية

 

وزير الطيران يفصل أربعة ضباط تزعموا الاضراب للمطالبة بزيادة رواتبهم وتحسين ظروف عملهم.

 

ميدل ايست أونلاين

حركة الطيران،آخر الأزمات في مصر

القاهرة - اشتدت أزمة ضباط المراقبة الجوية في مطار القاهرة الثلاثاء حيث أخرجت شركات الطيران ركاب رحلاتها من صالة الترانزيت ونقلتهم إلى فنادق قريبة من المطار لتناول طعام الغداء بعد زيادة فترات تأخر طائراتهم.

وأصدر وزير الطيران المصري أحمد شفيق قرارا بفصل أربعة من ضباط المراقبة الجوية بمن فيهم رئيس رابطة المراقبين الجويين مجدي عبد الهادي لتزعمهم الاحتجاج.

وتسبب احتجاج المراقبين الجويين في قيام شركات الطيران العاملة بمطار القاهرة بتقديم احتجاجات لوزارة الطيران المدني المصرية عن الخسائر التي تكبدتها جراء احتجاج المراقبين.

وقال محمد منير رئيس القطاع التجاري بمصر للطيران بأن التأخيرات التي حدثت جراء تباطؤ المراقبين الجويين تسببت في خسارة الشركة أكثر من مليون دولار.

وبدأ ضباط المراقبة الجوية احتجاجهم للضغط على المسئولين بوزارة الطيران المدني لتلبية طلباتهم بزيادة رواتبهم وتحسين أوضاعهم الوظيفية.

وأدى تباطؤ المراقبين في الموافقة على السماح للطائرات بالاقلاع في تأخر إقلاع 20 رحلة طيران من بينها ثماني رحلات داخلية ما بين ثلاث ساعات وست ساعات اليوم وأدى ذلك إلى حدوث تجمهر للركاب في صالات الترانزيت احتجاجا على تأخر رحلاتهم واضطر عشرة لالغاء سفرهم.

وقامت شركة الطيران الكورية بنقل ركاب رحلتها المتجهة من القاهرة إلى سول وعددهم 104 ركاب إلى أحد الفنادق لحين تحديد موعد لسفرهم.

وبدأ المسئولون في وزارة الطيران المدني المصرية في عقد اجتماع مع ممثلي ضباط المراقبة الجوية لبحث طلباتهم وتحديد ملامح تلبيتها قبل إعادة حركة الملاحة لطبيعتها قبل تباطؤهم.

وكان رجال المراقبة قد بدأوا الاثنين احتجاجهم لتلبية طلبات عرضوها رغم زيادة رواتبهم بنسبة 30 بالمئة الاسبوع الماضي. وتمثل الاحتجاج في تباطؤهم في توجيه الطائرات وزيادة الفاصل الزمني بين الطائرات.

وقالت مصادر في رابطة المراقبين الجويين إنهم يسعون حاليا لرفع الجزاءات التي تم توقيعها على ثمانية من رجال المراقبة الجوية بسبب تباطؤهم في العمل.

وكان رجال المراقبة قد نظموا منتصف آذار/مارس الماضي اعتصاما استمر عشرة أيام.

الاسم احمد على
الدولة مصر
اظن بموجب قنون العمل من حق اى موظف ان يحصل على زيدة بالراتب الاساسى بحد ادنة 10% فى السنة وبدل الخسرة الحصلات كانو اخدو زيدة عمرة مهتجى 10%من الخسرة الحصلت طول فطرة وظيفتهم ولة هى دى الحكومة المصرية الخسرة ولة الزيدة
2010-11-04
 

قبضة أمنية مشددة لإسكات صوت الأمازيغ في الجزائر

إيران تتمدد إلى المتوسط بخط طهران – دمشق للأغراض العسكرية

وفد وزاري عربي يقود حملة ضد قرار ترامب بشأن القدس

حفتر يعلن انتهاء صلاحيات الاتفاق السياسي في ليبيا

تحذيرات من الاستخفاف بالدولة الاسلامية مع اعلان النصر عليها

أرض الأجداد تضيق على المسيحيين العراقيين

السعودية تخلي سبيل الملياردير صبيح المصري

الحشد الشعبي يطلق الرصاص على محتجين مسيحيين قرب الموصل

ايطاليا تدرس تسليم ليبيا انقاذ المهاجرين رغم الانتهاكات والمصاعب


 
>>