First Published: 2009-01-30

عاصفة في دافوس: اردوغان ينسحب من جلسة نقاش ساخن

 

رئيس الوزراء التركي يخاطب الرئيس الاسرائيلي: حينما يتعلق الامر بالقتل فانتم تعرفون جيدا كيف تقتلون.

 

ميدل ايست أونلاين

اردوغان منسحبا

دافوس (سويسرا) - انسحب رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان من نقاش ساخن بشأن الشرق الاوسط في المنتدى الاقتصادي العالمي اليوم الخميس وقال انه ربما لن يعود ابدا للمشاركة في التجمع السنوي للاغنياء والاقوياء.

ودافع الرئيس الاسرائيلي شمعون بيريز بشراسة عن الهجوم الذي شنته بلاده على غزة خلال الشهر الماضي وتساءل بصوت مرتفع وهو يشير بأصبعه عما كان اردوغان سيفعله لو ان الصواريخ اطلقت على اسطنبول كل ليلة.

وفي حين كان النقاش الذي ضم ايضا الامين العام للامم المتحدة بان جي مون والامين العام للجامعة العربية عمرو موسى يقترب من نهايته لم يمنح اردوغان الفرصة حينما حاول الرد.

وقال رئيس الوزراء التركي وهو ينهض ويغادر قاعة المؤتمر في منتجع دافوس السويسري "لا أعتقد انني سآتي مرة اخرى الى دافوس لأنكم لا تدعونني اتكلم".

واضاف "الرئيس تحدث لمدة 25 دقيقة وانا تحدثت فقط نصف هذا (الوقت)".

وقال "ارى انه من المحزن جدا ان يصفق اشخاص لموت الكثيرين واعتقد انهم مخطئون بالتصفيق لاعمال قتلت اناسا" في اشارة الى غزة.

ودوى التصفيق ايضا عندما غادر اردوغان منصة المنتدى الاقتصادي العالمي.

وقد دافع بيريز في كلمته بحرارة عن تدخل جيشه في قطاع غزة محتدا في الكلام اكثر من مرة في مكان غير معتاد كثيرا على الاصوات العالية.

وقال اردوغان متوجها الى الرئيس الاسرائيلي "اعتقد انك تشعر ببعض الذنب. لذلك تكلمت بهذه الحدة".

واضاف قوله لبيريز "حينما يتعلق الامر بالقتل فانتم تعرفون جيدا كيف تقتلون. وانا اعرف جيدا كيف قتلتم اطفالا على الشواطيء".

من جانبه توجه بيريز الى جاره متسائلا "ماذا كنت تفعل لو ان عشرات الصواريخ تسقط كل ليلة على اسطنبول؟". وقال ايضا "اسرائيل لا تريد اطلاق النار على احد لكن حماس لم تترك لنا خيارا".

وخلال النقاش طلب الامين العام للامم المتحدة بان كي مون من اسرائيل "ابداء اقصى ضبط نفس للمحافظة على وقف اطلاق النار".

من جانبه تعمد الامين العام للجامعة العربية عمرو موسى عدم النظر الى الرئيس الاسرائيلي طوال الوقت الذي القى فيه مداخلته.

وعقد اردوغان في وقت لاحق مؤتمرا صحافيا اخذ فيه على الصحافي الاميركي ديفيد ايغناشيوس من الواشنطن بوست انه لم يعطه سوى 12 دقيقة للكلام مقابل 25 لبيريز.

وفي مؤتمر صحافي تمت الدعوة اليه على عجل شرح اردوغان في وقت لاحق اسباب استيائه من كل من رئيس الجلسة واسلوب بيريز.

وقال اردوغان "كان رد فعلي موجها الى مدير الجلسة. اعتقد انه اذا كان لدينا ادارة للجلسة على هذا النحو فاننا لن نحصل من دافوس على ما جئنا جميعا للحصول عليه من دافوس. وسيلقي هذا بظلال على الجهود الرامية للتوصل الى سلام".

واضاف للصحافيين "الرئيس (الاسرائيلي) بيريز كان يتحدث الى رئيس الوزراء التركي - انا لست زعيما لجماعة ما او قبيلة ولهذا كان يتعين عليه مخاطبتي بشكل لائق".

وفي وقت لاحق نقلت وكالة انباء الاناضول عن مقربين من اردوغان ان بيريز اتصل برئيس الوزراء التركي وجرت محادثة لمدة خمس دقائق بينهما قدم خلالها رئيس اسرائيل اعتذاراته.

 

قطر تراهن على سياسة العقود السخية لفك عزلتها

قمة ثلاثية بالقاهرة لبحث مواجهة القرار الأميركي بشأن القدس

جهود مصرية حثيثة لتحريك العملية السياسية في ليبيا

الايزيديون عالقون بين الحسابات السياسية لبغداد واربيل

اشادة سعودية بنصر كبير على الإرهاب في العراق

لندن تساوم بروكسل: تسديد فاتورة الانفصال مقابل اتفاق تجاري

العراق ينتصر على الدولة الاسلامية مع وقف النفاذ

حسم معركة الدولة الإسلامية لا يعني نهاية خطر الارهاب بالعراق

توسيع التنسيق الايطالي الليبي لمكافحة تهريب المهاجرين

الحريري يبعد لبنان عن أي دور مشبوه لميليشيات الحشد الشعبي

العبادي يعلن تحرير العراق بالكامل من الدولة الإسلامية

العراق يخرج من الفصل السابع للأمم المتحدة

الفساد حين يصنع العملية السياسية في العراق


 
>>