' />

   
 
 

First Published: 2009-07-21

حملة إسلامية مسيحية ضد تنامي ظاهرة الطلاق في الأردن

 

جمعيات خيرية إسلامية والكنيسة الكاثوليكية تقود جهودا للحد من ارتفاع معدلات الانفصال في المملكة بعد ان تجاوزت 13 ألف حالة سنويا.

 

ميدل ايست أونلاين

عمان – من موسى حتر

65 ألف عقد زواج يقابله 13 ألف طلاق كل عام.

تبذل جمعيات خيرية إسلامية والكنيسة الكاثوليكية في الأردن جهودا للحد من ارتفاع معدلات الطلاق والانفصال في المملكة وابقائها في حدودها الدنيا بعد ان تجاوزت 13 الف حالة سنويا مقابل نحو 65 الف عقد زواج كل عام.

ويرجع الطرفان معظم اسباب حالات الطلاق الى النقص في وعي الاشخاص المقبلين على الزواج ما دفعهما الى تنظيم دورات خاصة للتوعية بالجوانب الروحية والطبية والقانونية للمحافظة على تماسك الاسر.

ويقول مفيد السرحان مدير "جمعية العفاف" الاسلامية الخيرية المستقلة التي تنظم مثل هذه الدورات، ان "عدد حالات الطلاق عام 2007 بلغ 13530 منها ستة آلاف حالة طلاق قبل الدخول".

ويوضح انها "النسبة الاكبر من حالات الطلاق في حين يسجل نحو 65 الف عقد زواج سنويا" في بلد يبلغ تعداد سكانه نحو ستة ملايين نسمة.

ويؤكد السرحان لوكالة فرانس برس ان "الجمعية تحاول جاهدة توعية الافراد المقبلين على الزواج من خلال محاضرات وندوات ومطبوعات ودورات خاصة باهمية بناء الاسرة وكيفية التعامل مع الآخر وضرورة تبني اسلوب الحوار".

واضاف ان "تركز حالات الطلاق قبل الدخول هو نتيجة قلة الوعي والتسرع في اختيار شريك الحياة والقبول بالزواج بناء على احكام وتقديرات غير صحيحة".

وبحسب السرحان، فان "غالبية حالات الطلاق تحدث في سن ما بين 30-40 عاما وهؤلاء يشكلون 35,5% من مجموع حالات الطلاق".

من جانبه، قال الاب يعقوب الرفيدي منظم الدورات التحضيرية للخطاب قبل الزواج التي تلزم الكنيسة الكاثوليكية في الاردن ابناءها المقبلين على الزواج بحضورها "نحاول الحفاظ على نسب الطلاق او الانفصال في حدودها الدنيا".

واضاف لوكالة فرانس برس "نعمل على توعية ابنائنا المقبلين على تشكيل عائلة مدى الحياة لان الزواج المسيحي زواج الى الابد ومن المهم ان تبنى العائلة على اساس سليم حتى تصمد".

وتتضمن دورات الكنيسة محاضرات حول اهمية اجراء الفحوصات الطبية قبل الزواج وكيفية الاستعداد للزواج والقانون الكنسي والجانب الروحي المتعلق بالاسرة المسيحية.

ووفقا للسرحان، فان "تدخل الاهل قبل وبعد الزواج وعدم القدرة على التعامل مع الطرف الآخر وفهم شخصيته وضعف ثقافة الحوار بصورة عامة عند الشباب وعدم المصارحة والغش غالبا ما يؤدي الى الطلاق".

الا انه يضيف ان "الاحوال المادية تلعب ايضا دورا كبيرا، فالكثير من الشباب يقبلون على الزواج ويتفاجئون بعدم القدرة على الايفاء بمتطلباته ومستلزماته".

ويرى الشيخ همام سعيد، المراقب العام للاخوان المسلمين في الاردن ان "الاوضاع الاقتصادية المتردية والفقر والبطالة وارتفاع تكاليف المعيشة هي ابرز الاسباب التي تؤدي الى عدم قدرة الاسر على الاستمرار والوصول الى الطلاق".

وقال لوكالة فرانس برس ان "التوعية ضرورية جدا خصوصا في الجانب الايماني والاخلاقي فهو الاساس في الحفاظ على الحياة الزوجية والاسرية".

وتقدر نسبة البطالة وفقا للارقام الرسمية في الاردن ب14,3%، بينما تقدرها مصادر مستقلة ب25%، فيما يعيش نحو 15% تحت خط الفقر.

وسجل معدل التضخم في المملكة خلال 2008 مستوى قياسيا بارتفاعه الى 15,5% مقارنة مع 2007.

من جهته، يقول الاب جهاد شويحات، رئيس المحكمة الكنسية في الاردن "تأتينا ما بين اربعين الى خمسين قضية انفصال سنويا اغلبها نتيجة عدم الاتفاق وعدم ايجاد حل مقنع للخلافات".

ويؤكد ان المشكلة اساسا هي "عدم وجود وعي"، مشيرا الى ان معظم اسباب الانفصال والطلاق تتركز حول "الغش وعدم المكاشفة مثل ان يخفي احد الطرفين حقيقة مهمة كمرض يؤثر في صفة جوهرية عند احدهما عن الآخر".

وضرب مثالا ان "بعض الاشخاص يكون عندهم عجز جنسي"، مشيرا الى "ضرورة ان يكون الانسان صريحا ويكشف عن نفسه من هذه الناحية". وقال "نواجه قضيتين الى ثلاث من هذا النوع سنويا في المحكمة الكنسية".

ويشكل المسيحيون في الاردن نحو 5% من عدد السكان، اي ما يقارب 300 الف نسمة اغلبهم من رعايا الكنيستين الارثوذكسية والكاثوليكية.

بدورها، تسعى الكنيسة الارثوذكسية لعقد مثل هذه الدورات.

ويقول الاب نيكتاريوس، نائب مطران الروم الارثوذكس، لوكالة فرانس برس ان "الدورات التحضيرية قبل الزواج اصبحت ضرورة في ايامنا هذه لتوعية ابنائنا للمحاذير التي يتعرضون لها في الحياة اليومية".

من جانبه يقول محمد جمال، مساعد الامين العام للرعاية الاجتماعية في وزارة التنمية الاجتماعية الاردنية لفرانس برس ان "الوزارة تحاول عبر الارشاد وبرامج توعية الاسرة بالتعاون مع الجمعيات الخيرية الحد من ارتفاع نسب الطلاق في المملكة".

واضاف ان "هناك توجها لفتح مكاتب خدمة اجتماعية او ارشاد اسري بالتعاون مع المحاكم الشرعية للمساهمة الفعالة في حل النزاعات والحد من تفاقم مشكلة ارتفاع معدلات الطلاق".

 

العراق يطلب مساعدة الدول النووية لبناء مفاعل جديد

جماعات مسلحة تهدد بإغلاق أكبر حقل نفطي في ليبيا

مقتل ثلاثة من البشمركة جنوب كركوك قبيل الاستفتاء الكردي

لا اتفاق بين بغداد والوفد الكردي على استفتاء الانفصال

حزب الله العراقي يهجّر سكان قرية إلى الصحراء في الأنبار

أسواق كركوك تستعد لحرب عشية الاستفتاء الكردي

عون يبحث مع ماكرون ملف المساعدات العسكرية السعودية

تركيا تلوح برد 'أمني' على استفتاء كردستان العراق

الضغوط تحمل البارزاني لتأجيل مؤتمره الصحفي بشأن الاستفتاء

سلامة يدعو لتشريك مؤيدي القذافي في العملية السياسية بليبيا


 
>>