First Published: 2010-01-23

بن علي لوزرائه: لا تترددوا في اتخاذ القرار

 

الرئيس التونسي يدعو أعضاء الحكومة الى احترام الرأي المخالف وعدم التردد بحجة انتظار التعليمات.

 

ميدل ايست أونلاين

استأنسوا بآراء الخبراء وزودوا الصحفيين بالمعلومة

تونس - دعا الرئيس التونسي زين العابدين بن علي أعضاء الحكومة إلى عدم التردد في اتخاذ القرار حول أية مسألة بذريعة انتظار التعليمات وإلى إيلاء كل الاهتمام لمشاغل المواطنين وتلبية مطالبهم دون احتراز وإلى احترام الرأي المخالف.

وشدّد بن علي في كلمة افتتح بها أعمال مجلس الوزراء بعد التعديل الوزاري الذي أدخله قبل أسبوع على أن كل وزير مطالب بالتعاون مع الكفاءات والجهات التي من شأنها أن تقدم له الإضافة المطلوبة كما أنه مطالب بالإقلاع نهائيا عن التردد في اتخاذ القرار حول أية مسالة بحجة انتظار التعليمات أو صدور الأوامر من فوق.

وأضاف بن علي مخاطبا وزراءه: "يجب أن نحترم الرأي المخالف ونقبل النقد البناء ونستفيد في الآن نفسه من كل اقتراح سديد وتقويم مفيد ونوفر للصحافيين والمواطنين الخبر الصحيح والمعلومة المطلوبة بكل صراحة وواقعية دون أن يكون ذلك مدعاة للحرج والتبرم فنحن في بلد ديمقراطي تعددي، الإعلام فيه حر والمواطن فيه مسؤول".

وأكد على إن مهمة الوزير لا تقتصر على حل المشاكل القائمة وإنجاز الأعمال الجارية بل تتعداها إلى التحلي بالاجتهاد والاستنباط والمبادرة في معالجة القضايا المطروحة ورفع الصعوبات الماثلة ووضع التصورات وتقديم الاقتراحات.

كما حثّ بن علي أعضاء حكومته على ضرورة إيلاء العناية اللازمة بمشاغل المواطنين وتلبية حاجياتهم والتدخل الحازم في حالة حصول إخلال أو قصور أو إهمال.

 

جيبوتي تبقى قاعدة فرنسية رئيسية رغم خفض القوات

واشنطن وأنقرة في شراكة على حرب واحدة بهدفين متباعدين

سيل من التصريحات العدائية الإيرانية ضد الخليج منذ اتفاق فيينا

إيران 'تنبذ' الطائفية وتشعل نارها في المنطقة

كاميرون يلوّح بقصف المتشددين في سوريا وليبيا حماية لأمن بريطانيا

ظريف يشرب من رأس النبع في النجف قبل بغداد

إيران 'لن تتغير' مع الخليج

خطورة الوضع الأمني تستوجب تمديد الطوارئ في شمال سيناء

إيران تريد من البحرين الصمت على تهديدها لأمنها القومي

شركات التأمين تتطلع للسوق الإيرانية بحذر شديد

ظريف يسوّق بضاعة قديمة ومكشوفة في الخليج

استعادة جامعة الأنبار من الجهاديين بعد أسبوع من المعارك

ضبط أسلحة ومتفجرات قادمة من إيران إلى البحرين

تفجير سيارة مفخخة في أول رد كردي على الهجمات التركية


 
>>