First Published: 2010-01-23

بن علي لوزرائه: لا تترددوا في اتخاذ القرار

 

الرئيس التونسي يدعو أعضاء الحكومة الى احترام الرأي المخالف وعدم التردد بحجة انتظار التعليمات.

 

ميدل ايست أونلاين

استأنسوا بآراء الخبراء وزودوا الصحفيين بالمعلومة

تونس - دعا الرئيس التونسي زين العابدين بن علي أعضاء الحكومة إلى عدم التردد في اتخاذ القرار حول أية مسألة بذريعة انتظار التعليمات وإلى إيلاء كل الاهتمام لمشاغل المواطنين وتلبية مطالبهم دون احتراز وإلى احترام الرأي المخالف.

وشدّد بن علي في كلمة افتتح بها أعمال مجلس الوزراء بعد التعديل الوزاري الذي أدخله قبل أسبوع على أن كل وزير مطالب بالتعاون مع الكفاءات والجهات التي من شأنها أن تقدم له الإضافة المطلوبة كما أنه مطالب بالإقلاع نهائيا عن التردد في اتخاذ القرار حول أية مسالة بحجة انتظار التعليمات أو صدور الأوامر من فوق.

وأضاف بن علي مخاطبا وزراءه: "يجب أن نحترم الرأي المخالف ونقبل النقد البناء ونستفيد في الآن نفسه من كل اقتراح سديد وتقويم مفيد ونوفر للصحافيين والمواطنين الخبر الصحيح والمعلومة المطلوبة بكل صراحة وواقعية دون أن يكون ذلك مدعاة للحرج والتبرم فنحن في بلد ديمقراطي تعددي، الإعلام فيه حر والمواطن فيه مسؤول".

وأكد على إن مهمة الوزير لا تقتصر على حل المشاكل القائمة وإنجاز الأعمال الجارية بل تتعداها إلى التحلي بالاجتهاد والاستنباط والمبادرة في معالجة القضايا المطروحة ورفع الصعوبات الماثلة ووضع التصورات وتقديم الاقتراحات.

كما حثّ بن علي أعضاء حكومته على ضرورة إيلاء العناية اللازمة بمشاغل المواطنين وتلبية حاجياتهم والتدخل الحازم في حالة حصول إخلال أو قصور أو إهمال.

 

السيسي يطالب بكشف حقيقة مقتل شيماء الصباغ

الأردن يدين بشدة قتل الصحافي الياباني وعينه على الكساسبة

جسر جوي عاجل من الإمارات إلى ليبيا لإغاثة الأبرق

كأن بوتفليقة لم يتدخل في تهدئة الغضب حيال الغاز الصخري

ذبح الرهينة الياباني وغموض يلف مصير الطيار الأردني في سوريا

العبادي يدعو للتحقيق في مجزرة بروانة

العبادي يأمر بالتحقيق في اعتداء حماية وزير على شرطة المرور

مصر تستعد لطرح مشاريع استثمارية بـ20 مليار دولار

السيسي: إما ننتصر أو نموت في مواجهة الإرهاب بسيناء

إسقاط الجنسية البحرينية عن أكثر من سبعين استهدفوا مصالح المملكة

مصر تحظر كتائب القسام وتصنفها جماعة إرهابية

اغتيال شيخ مشايخ عنزة بهجوم انتحاري في الأنبار

هجوم جهادي خاطف على حقل نفطي في العراق واختفاء 15 عاملا

تصفية مغنية بإشارة من 'سي آي أيه' في دمشق وتفجير من تل أبيب

انحسرت الخيارات الأميركية في العراق إلا العودة على الأرض

قوة عسكرية من الدرجة الثانية في العراق اسمها الجيش

'انسداد' على الطريق بين اليابان ورهينتها في سوريا


 
>>