First Published: 2013-04-18

آلة المالكي لتصفية الخصوم السياسيين تشتغل بأقصى طاقتها

 

رئيس الوزراء العراقي يطارد محافظي صلاح الدين وكربلاء بتهمتي الإرهاب والفساد تفاديا لفشل محتمل أمامهما في انتخابات المجالس.

 

ميدل ايست أونلاين

سجل فارغ من الإنجازات تعوضه التهم الجاهزة

بغداد - أفلت رئيس مجلس محافظة صلاح الدين عمار اليوسف من التوقيف بعد صدور مذكرة ضده بتهمة الإرهاب الاربعاء، في حين أصدر القضاء أمر قبض بحق رئيس مجلس محافظة كربلاء بتهمة فساد مالي واداري.

ويضرب العراق في الـ20 نيسان/ابريل 2013، أي بعد يومين تحديدا، موعدا مع انتخابات مجلس المحافظات التي يقول محللون إنها ستشكل مقياسا حقيقيا لمستقبل المالكي السياسي، بما انها قد تكرس سيطرته على المشهد السياسي العام في العراق، أو أنها قد تأتي بمزيد من القياديين المحليين المتوجين من أغلبية شعبية تشعر بغضب شديد من سياسته التي يصفونها بالفاشلة، ومايزال العراق يعاني من تبعات فشلها بعد أكثر من عقد على إسقاط نظام الرئيس العراقي الرحل صدام حسين.

وقال العقيد في الشرطة إن "قوة خاصة داهمت منزل عمار اليوسف رئيس مجلس محافظة صلاح الدين الواقع في القصور الرئاسية، الاربعاء على الساعة 19.30 لكنها لم تعثر عليه". وبحسب المصدر، "صدر أمر القبض بحق اليوسف وفقا للمادة الرابعة من قانون مكافحة الارهاب".

وينتمي اليوسف الى الحزب الاسلامي العراقي الذي يتزعمه اياد السامرائي.

وبحسب ضابط آخر فإن "حراس اليوسف ساعدوه في الهرب، مشيرا الى ان "اليوسف متورط بقتل عميد في الامن العراقي، وكذلك التخطيط لاقتحام مجلس محافظة صلاح الدين".

لكن متابعين لنشاطات عمار اليوسف السياسية في الفترة الأخيرة، يقولون إن ما يقوم به المالكي هو محاولة بذيئة لإزاحة شخصية سياسية بارزة شكلت ضغطا قويا عليه بتبنيها لمطالب المحتجين من أجل تعديل سياساته الطائفية المجحفة ضد السنة.

وشدد رئيس مجلس محافظة صلاح الدين عمار يوسف حمود في اجتماع تم في يناير/كانون الثاني، جمعه في المحافظة بوفد حكومي مفاوض ترأسه حسين الشهرستاني نائب المالكي، على أن مطالبه على الحكومة المركزية هي المطالب التي ينادي بها المتظاهرون ومن ضمنها إعادة النظر في قانون المساءلة والعدالة والاجتثات، والغاء المادة 4 ارهاب وموضوع الاستملاك في سامراء وخاصة اخراج السجناء والسجينات الذين لم يصدر بشأنهم أي أمر قضائي او اي تهمة.

ويقول مراقبون لتطورات الوضع السياسي العراقي في هذه المرحلة التي تحدم فيها المعركة الانتخابية، إن المالكي الذي أصبح منذ مدة شديد الحساسية من أي رأي مخالف شرع في تسريع وتيرة محاولة إقصاء المنافسين المغضوب عليه من مكونه الحزبي سواء من من القيادات المحسوبة على الطيف السياسي السني، أو حتى من بين من كانوا ينتمون لتحالفه السياسي "دولة القانون"، وخالفوه الرأي في قضايا عديدة تهم الشأن العام وتباطأ المالكي طويلا في التعامل معها.

وأصدر مجلس القضاء اعلى مذكرة قبض بحق رئيس مجلس محافظة كربلاء محمد الموسوي بتهمة الاضرار بالمال العام، كما ورد في وثيقة أرسلت إلى وسائل الإعلام.

وينتمي الموسوي الى قائمة امل الرافدين التي كسبت اكثر من نصف اصوات الناخبين في الانتخابات الماضية، وتحالفت لاحقا مع ائتلاف دولة القانون الذي يتزعمه رئيس الوزراء لتشكيل الحكومة المحلية.

واكد رئيس استئناف محكمة الرصافة ان "قاضي تحقيق النزاهة اصدر الاربعاء الماضي امر قبض بحق رئيس مجلس محافظة كربلاء محمد الموسوي بتهمة الاضرار بالمال العام وفق المادة 340 من قانون العقوبات ".

وقرر القضاء منعه من السفر وحجز الاموال المنقولة وغير المنقولة. واضاف ان "التهم تتعلق بفساد مالي واداري" دون الاشارة لتفاصيل اكثر.

واكد مصدر في مجلس القضاء الاعلى "تورط رئيس مجلس محافظة كربلاء بجرائم فساد واضرار بالمال العام".

وكان رئيس مجلس محافظة كربلاء قد نفى التهمة الموجهة، ورد نفس التهمة على ائتلاف دولة القانون متهما إياه بـ"القفز" على الديمقراطية، والتغطية على ملفات الفساد بمحافظة كربلاء واستهداف من يقف ضده.

وقال الموسوي إن هناك جهات تحاول استهداف من يقف ضد الفساد ويفضحه في كربلاء لتشويه أسمه قبيل العملية الانتخابية، مؤكدا أن "خلو المحاكم العراقية من أي مذكرة قبص صادره بحقه.

ولفت الموسوي وهو رئيس قائمة امل الرافدين المنافس القوي لدولة القانون في كربلاء إلى أن "كربلاء تعيش اليوم حالة قفز على الديمقراطية بسبب وجود جهات فوضوية يقودها مقربون من رئيس الوزراء، يحاولون القفز على القانون والعملية الديمقراطية".

وأوضح الموسوي أن "هناك عشرات ملفات الفساد الاداري والمالي الواضحة في كربلاء أرسلناها الى الجهات المختصة لتتحرى عنها ولكن وجود من يغطي عليها وعلى اصحابها لم يؤخذ اي قرار بشأنها".

وأكد أن "من بين ملفات الفساد هي منح مئات الاراضي الى مقربين من المالكي عن طريق رئاسة الوزراء وبصورة غير منصفة".

ويقول سياسيون إن صراع رئيس الوزراء نوري المالكي شخصيا مع رئيس مجلس محافظة كربلاء ورئيس "قائمة امل الرافدين" محمد الموسوي تعود اساسا الى الخلافات الكبيرة بين قائمتي امل الرافدين وائتلاف المالكي في كربلاء.

وانشقت كتلة "أمل الرافدين" عن ائتلاف دولة القانون قبل سنتين. وادى هذا الانشقاق إلى إقالة مدير استخبارات وكالة المعلومات والتحقيقات العراقية اللواء رائد شاكر المرتبط بكتلة "امل الرافدين" على الفور.

وتشير تقديرات الملاحظين إلى أن قائمة "أمل الرافدين" باتت تفرض منافسة شرسة على قائمة "دولة القانون" من اجل كسب الانتخابات في المدينة.

وقال رئيس مجلس محافظة كربلاء، محمد الموسوي في مطلع أبريل/نيسان إن "وضع وثقل دولة القانون الآن ليس كما كان عليه في المرحلة السابقة"، مضيفاً أن "المكتسبات التي حصل عليها سرعان ما تهاوت ولم يعد يملك شيئاً منها، مبينا أن أي استطلاع للرأي سيعكس حالة عدم الرضا عن دولة القانون في الشارع العراقي بعامة والكربلائي بخاصة.

وتعد محافظة كربلاء مسقط رأس رئيس الحكومة العراقية نوري المالكي من أهم الدوائر الانتخابية للأحزاب الإسلامية الشيعية، والتي يراهن ائتلاف المالكي على الفوز بها، لكونها ذات تأثير كبير لدى الأغلبية الشيعية "لقدسيتها"، ولأنها تمثل امتدادا طبيعيا لعشيرة المالكي التي تقطن قضاء الهندية .

الاسم lol
الدولة nr

لايوجد عراقي شريف ان يحكم البلاد بصوره منصفه للغايه واليوم ياتون بحاكم إيراني الجنسيه وهو المالكي نحنُ نرفص ان يكون الوالي إيراني

2013-04-21

الاسم يوسف يوسف
الدولة البرازيل .ساوباولو

كل عربي سني معرض للاعتقال اذا اختلف بالراي مع الهالكي والتهم جاهزه لهم 4 ارهاب وتكفيريين وصداميين وكا عراق شريف مستهدف

ينبغي تقديم الهالكي لمحكمه الجنايات لانه يقود حرب اباده وقتل بالفعل مئات الوف من العراقيين ومسؤول عن التعذيب والاغتصاب والاعدامات بالسجون

2013-04-18

 

الموصل تستعصي على جيش وميليشيا وطيران

تركيا تفقد تبريرها العلني الوحيد في مهادنة الدولة الإسلامية

شهور مع العبادي لتصحيح أخطاء الساعات الاخيرة للمالكي

جبهة النصرة تستهدف الجيش اللبناني انتقاما من حزب الله

محكمة اميركية ترفض اعتراف مصري بتفجير سفارتين

السلطات البحرينية تمد يدها لاستئناف الحوار، والمعارضة تتحفظ بنية مبيتة

مسلسل الاغتيالات يتواصل في بنغازي

هجمات جوية فرنسية في العراق على مرأى من السيستاني

السيستاني يرفض تحالفا دوليا للحرب على الإرهاب يقصي إيران

مصر توقع اتفاقات للتنقيب عن البترول مع شركات غربية وشركة تونسية

تفاعل اللبنانيين مع ظاهرة 'الدولة الاسلامية' بين المأساة والملهاة

الرباط تدعو الجزائر للانخراط في إيجاد حلّ لنزاع الصحراء