First Published: 2017-10-05

الإمارات تضخ مليوني دولار في خزائن يونيسف باليمن

 

أبوظبي توقع اتفاقية مع فرع منظمة الأمم المتحدة في منطقة النزاع لتوسيع نطاق خدمات التغذية المتكاملة للوصول إلى أكثر من 7 الاف طفل و12 ألف من الحوامل والمرضعات.

 

ميدل ايست أونلاين

سوء التغذية الحاد يتهددهم

أبوظبي - اعلنت الإمارات الخميس تخصيص مليوني دولار لتمويل أنشطة منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) في اليمن من أجل انقاذ الأرواح والتعافي المبكر للأطفال والنساء المتضررين من النزاع الدائر منذ عامين ونصف.

وذكرت وكالة الأنباء الإماراتية "وام" أن وزارة الخارجية والتعاون الدولي في الإمارات وقعت الخميس اتفاقية مع اليونيسيف ستقدم بموجبها مبلغ مليوني دولار للمنظمة الأممية في إطار مساهمة الإمارات في خطة الأمم المتحدة للاستجابة الإنسانية باليمن.

وقالت مساعد وزير الخارجية الإماراتي سعادة سلطان الشامسي، إن الهدف من الاتفاقية "توسيع نطاق خدمات التغذية المتكاملة للوصول إلى أكثر من 7 آلاف و444 من الأطفال الذين يعانون من سوء التغذية و12 ألف و500 من النساء الحوامل والمرضعات مع توفير خدمات التغذية المنقذة للحياة والتغذية العلاجية".

وحسب الاتفاقية تقوم يونيسيف بتوسيع الخدمات العلاجية من خلال برنامج التغذية العلاجية خارج المستشفيات ونشر فرق متنقلة في المحافظات في المواقع التي يوجد بها نقص بالمرافق الصحية وغير المفعلة.

ويتضمن المشروع حسب الوكالة مجموعة من الأنشطة من بينها التوسع في تقديم الخدمات العلاجية المنقذة لحياة الأطفال دون سن الخامسة الذين يعانون من سوء التغذية الحاد وافتتاح 149 مكتبا جديدا وتدريب 200 من العاملين في مجال الرعاية الصحية على إدارة المجتمع المحلي لسوء التغذية الحاد.

كما ينص المشروع على "نشر فرق متنقلة لتقديم خدمات الصحة والتغذية المتكاملة بما في ذلك توفير المكملات غذائية دقيقة لـ 50 ألف طفل حسب الوكالة.

وأعلنت منظمة الصحة العالمية الخميس ايضا إيصال أكثر من 43 طن من الأدوية والمستلزمات الطبية الأساسية إلى اليمن.

وذكر فرع المنظمة باليمن عبر صفحته على تويتر، أن مطار صنعاء استقبل، هذا الأسبوع، طائرتي شحن على متنها أكثر من 43 طن من الأدوية والمستلزمات الطبية الأساسية مقدمة من منظمة الصحة العالمية.

ووفقا للمنظمة تحوي الشحنتين على مستلزمات علاج الإصابات وكميات أنسولين ومستلزمات جراحية وأجهزة الفحص التشخيصي السريع للكوليرا وغيرها من الأدوية.

وتدهورت الأوضاع الصحية في اليمن إلى مستويات قياسية، جراء النزاع الدائر منذ عامين ونصف العام بين القوات الحكومية مسنودة بالتحالف العربي من جهة والحوثيون وقوات الرئيس السابق علي عبدالله صالح من جهة أخرى.

وحسب الصحة العالمية فان عدد الأطباء العاملين في اليمن غير كافٍ للتعامل مع المرضى الذين يعانون من الفقر وعدم المقدرة على تحمل تكاليف الأدوية والعلاج في المستشفيات الخاصة.

 

تنديد دولي بالطرد الجماعي التعسفي للأفارقة من الجزائر

تيلرسون في بغداد بعد دعوته ميليشيات ايران لمغادرة العراق

الأمن بشرق ليبيا يحبط تهريب 200 حقيبة متفجرة لأجدابيا

السيسي في فرنسا لتوسيع دائرة الشراكة وحل الأزمات الاقليمية

جعجع يلوح باستقالة وزراء القوات احتجاجا على التطبيع مع دمشق

بغداد تحشد عسكريا لاستعادة مناطق لاتزال تحت سيطرة البشمركة

إسرائيل تتهم حزب الله بجرها للمستنقع السوري

العبادي إلى تركيا لتنسيق الضغوط على اربيل

مصر تحبط محاولة تسلل إرهابيين من ليبيا

برلمان العراق يستجيب لضغوط الصدريين باختيار مفوضية جديدة للانتخابات

المصالح الضيقة تضع موسكو على نفس المسافة من بغداد وأربيل

العزلة تبعد البارزاني عن الاضواء مع تلاشي حلم الانفصال

مذكرات اعتقال متبادلة تفاقم التوتر بين بغداد وأربيل

بغداد تستغرب دعوة واشنطن لإخراج المقاتلين الايرانيين من العراق

انتخابات كردستان العراق: لم يترشح أحد

العبادي والصدر في الأردن

أصوات كردية تنادي بعزل البارزاني وكوسرت رسول

هورست كولر في اجتماع مغلق مع أويحيى بشأن الصحراء المغربية

لا اعتراض أميركيا على التجارة بين ألمانيا وفرنسا وإيران

موعد مقترح للانتخابات البرلمانية في العراق أواخر الربيع


 
>>