' />

   
 
 

First Published: 2012-01-17

إيران تعلن الحرب على.. باربي

 

حملة صارمة على محلات بيع الدمية الأميركية 'ذات التداعيات المدمرة'، والبائعون يخبئونها خلف دمى أخرى لتلبية الطلب المتزايد عليها.

 

ميدل ايست أونلاين

إيران: باربي ليست مسلمة

طهران - قال اصحاب متاجر الاثنين ان شرطة الاخلاق في ايران تشن حملة صارمة على بيع الدمية باربي لحماية الجمهورية مما تعتبره ثقافة غربية خبيثة تعمل على تآكل القيم الاسلامية.

وبينما يشدد الغرب العقوبات على ايران مع تزايد التوترات بشأن برنامجها النووي فان حظر باربي داخل البلاد جزء مما تطلق عليه الحكومة "حربا ناعمة" على التأثيرات الثقافية المنحلة.

وقال صاحب متجر للعب الاطفال في شمال طهران "منذ ثلاثة اسابيع جاءوا (شرطة الاخلاق) الى متجرنا وطالبونا بازالة الدمي باربي كلها".

وفي البداية أعلن حكام ايران الدينيون في 1996 أن باربي -التي تنتجها شركة ماتل الاميركية- غير اسلامية مشيرين الى أن لها "تداعيات اجتماعية وثقافية مدمرة". وعلى الرغم من الحظر فان الدمية كانت حتى وقت قريب تباع علانية في متاجر طهران.

وبعد الامر الجديد الذي صدر قبل ثلاثة اسابيع اضطر اصحاب المتاجر الى اخفاء باربي خلف لعب اطفال اخرى كوسيلة لتلبية طلب شعبي على الدمية وتجنب اغلاق الشرطة لمتاجرهم.

وقال تجار ان نسخا من الدمية حصلت على موافقة رسمية ودشنت في 2002 لمواجهة الطلب على باربي لم تحقق مبيعات ناجحة.

وقال مدير متجر للعب في طهران يبلغ من العمر 40 عاما وهو يشير الى دمية اتشحت بغطاء اسود طويل "نحن لا نزال نبيع باربي لكن سرا ونعرض هذه في نافذة العرض لجعل الشرطة تعتقد اننا لا نبيع الا هذا النوع من الدمى".

 

منع طائرة 'كوبلر' من الهبوط في مطار طبرق الليبي

بوليساريو تختبر إنجازاتها بشحنة زيت

مهاجم ملهى اسطنبول جندي في 'الدولة الاسلامية'

بعد استعادتها من الجهاديين، الفلوجة تترقب إعادة الأعمار

الحكم بحبس مرشد الإخوان المصري عشر سنوات

القوات العراقية تحرر الجانب الشرقي من الموصل

مصر مرتبكة بشأن علاقتها مع السعودية

اتفاق تونسي ليبي ينهي الشغب في راس جدير

اسرائيل تكمل بناء جدارها مع مصر

القضاء المصري يشهر الورقة الحمراء في وجه أبوتريكة

الاسترليني يحقق أكبر مكاسبه اليومية منذ عشرين عاماً

اضطرابات الصدمة تلاحق عراقيين فارين من جحيم الدولة الإسلامية

حكم قضائي يسمح لجهادي ليبي سابق بمقاضاة الحكومة البريطانية

القوات العراقية تتوغل لاستعادة الأحياء الباقية شرق الموصل

الرئيس الصيني يحذر واشنطن من شن حرب تجارية على بلاده

روسيا تجس نبض الغرب في ليبيا بدعم رمزي لحفتر

وسط صمت حكومي عدن تشهد أزمة وقود خانقة

متمردون من دارفور يجمعون قواهم في ليبيا وجنوب السودان

اتفاقية تيران وصنافير 'غير موجودة' دستوريا في مصر


 
>>