' />


لماذا تستيقظ كل يوم؟

حملة 'نسكافيه' الترويجية الجديدة تركز على روح الأمل التي يبثها كوب من أشهر أنواع القهوة الجاهزة في نفوس عشاقه كل صباح.

"بوك" تحتفل بالأم "شيف كل يوم"

شركة الأجبان الدنماركية الشهيرة تطلق في الشرق الأوسط مسابقتها لتشجيع الأبناء والبنات على التعبير عن تقديرهم لأمهاتهم.

   
 
 

First Published: 2012-01-17

إيران تعلن الحرب على.. باربي

 

حملة صارمة على محلات بيع الدمية الأميركية 'ذات التداعيات المدمرة'، والبائعون يخبئونها خلف دمى أخرى لتلبية الطلب المتزايد عليها.

 

ميدل ايست أونلاين

إيران: باربي ليست مسلمة

طهران - قال اصحاب متاجر الاثنين ان شرطة الاخلاق في ايران تشن حملة صارمة على بيع الدمية باربي لحماية الجمهورية مما تعتبره ثقافة غربية خبيثة تعمل على تآكل القيم الاسلامية.

وبينما يشدد الغرب العقوبات على ايران مع تزايد التوترات بشأن برنامجها النووي فان حظر باربي داخل البلاد جزء مما تطلق عليه الحكومة "حربا ناعمة" على التأثيرات الثقافية المنحلة.

وقال صاحب متجر للعب الاطفال في شمال طهران "منذ ثلاثة اسابيع جاءوا (شرطة الاخلاق) الى متجرنا وطالبونا بازالة الدمي باربي كلها".

وفي البداية أعلن حكام ايران الدينيون في 1996 أن باربي -التي تنتجها شركة ماتل الاميركية- غير اسلامية مشيرين الى أن لها "تداعيات اجتماعية وثقافية مدمرة". وعلى الرغم من الحظر فان الدمية كانت حتى وقت قريب تباع علانية في متاجر طهران.

وبعد الامر الجديد الذي صدر قبل ثلاثة اسابيع اضطر اصحاب المتاجر الى اخفاء باربي خلف لعب اطفال اخرى كوسيلة لتلبية طلب شعبي على الدمية وتجنب اغلاق الشرطة لمتاجرهم.

وقال تجار ان نسخا من الدمية حصلت على موافقة رسمية ودشنت في 2002 لمواجهة الطلب على باربي لم تحقق مبيعات ناجحة.

وقال مدير متجر للعب في طهران يبلغ من العمر 40 عاما وهو يشير الى دمية اتشحت بغطاء اسود طويل "نحن لا نزال نبيع باربي لكن سرا ونعرض هذه في نافذة العرض لجعل الشرطة تعتقد اننا لا نبيع الا هذا النوع من الدمى".

 

القوات العراقية تعثر على المقبرة الجماعية لضحايا معسكر سبايكر

الثني يتهم فجر ليبيا بشن غارات جوية على مطار الزنتان

الأردن يغلق معبرا حدوديا مع سوريا

القوات العراقية تخوض حرب شوارع صعبة في تكريت

واشنطن ترفع تجميد تسليم الاسلحة الثقيلة لمصر

السبسي ينشغل بتداعيات الأزمة الليبية على أمن تونس

الطقس السيئ يعيق صادرات النفط العراقية

'التجارية' الكويتية تستثمر بمشروعات جديدة في البحرين والسعودية

السعودية قادرة على تحمل نفقات الحرب في اليمن مهما طالت

بغداد تستعد لإعلان تحرير تكريت والتوجه للموصل

الحاسي يتمرّد على أوامر 'فجر ليبيا' ضد قرار إقالته

سوريا والعراق 'مدرسة دولية رفيعة' لتخريج الإرهابيين


 
>>