' />

   
 
 

First Published: 2012-01-17

إيران تعلن الحرب على.. باربي

 

حملة صارمة على محلات بيع الدمية الأميركية 'ذات التداعيات المدمرة'، والبائعون يخبئونها خلف دمى أخرى لتلبية الطلب المتزايد عليها.

 

ميدل ايست أونلاين

إيران: باربي ليست مسلمة

طهران - قال اصحاب متاجر الاثنين ان شرطة الاخلاق في ايران تشن حملة صارمة على بيع الدمية باربي لحماية الجمهورية مما تعتبره ثقافة غربية خبيثة تعمل على تآكل القيم الاسلامية.

وبينما يشدد الغرب العقوبات على ايران مع تزايد التوترات بشأن برنامجها النووي فان حظر باربي داخل البلاد جزء مما تطلق عليه الحكومة "حربا ناعمة" على التأثيرات الثقافية المنحلة.

وقال صاحب متجر للعب الاطفال في شمال طهران "منذ ثلاثة اسابيع جاءوا (شرطة الاخلاق) الى متجرنا وطالبونا بازالة الدمي باربي كلها".

وفي البداية أعلن حكام ايران الدينيون في 1996 أن باربي -التي تنتجها شركة ماتل الاميركية- غير اسلامية مشيرين الى أن لها "تداعيات اجتماعية وثقافية مدمرة". وعلى الرغم من الحظر فان الدمية كانت حتى وقت قريب تباع علانية في متاجر طهران.

وبعد الامر الجديد الذي صدر قبل ثلاثة اسابيع اضطر اصحاب المتاجر الى اخفاء باربي خلف لعب اطفال اخرى كوسيلة لتلبية طلب شعبي على الدمية وتجنب اغلاق الشرطة لمتاجرهم.

وقال تجار ان نسخا من الدمية حصلت على موافقة رسمية ودشنت في 2002 لمواجهة الطلب على باربي لم تحقق مبيعات ناجحة.

وقال مدير متجر للعب في طهران يبلغ من العمر 40 عاما وهو يشير الى دمية اتشحت بغطاء اسود طويل "نحن لا نزال نبيع باربي لكن سرا ونعرض هذه في نافذة العرض لجعل الشرطة تعتقد اننا لا نبيع الا هذا النوع من الدمى".

 

فرضية الابتزاز واردة في احتجاز طرابلس لعشرات البحارة التونسيين

اختطاف ثلاثة من حرس الرئاسة يفاقم التوترات في طوزخرماتو

تفاؤل إماراتي ينعش أسعار النفط

بغداد تدفع بتعزيزات عسكرية اضافية تمهيدا لمعركة الموصل

560 مليون دولار من الاتحاد الأوروبي لدعم الاقتصاد التونسي المتعثر

طوارئ صحية وأمنية في تونس تحسبا لتدخل أجنبي في ليبيا

آلاف العراقيين يتخلّون طواعية عن طلبات اللجوء إلى فنلندا

خطوة العبادي لتغيير الحكومة تعمق الشرخ الطائفي داخل البرلمان

حرب سلفية لا هوادة فيها ضد إباحة الاختلاط بالجامعات الكويتية

روسيا تكاد تنهي النفوذ الأميركي في العراق

جهاديو ليبيا يهربون إلى جنوبها في تهديد لأمن الساحل الافريقي

العاهل السعودي في زيارة دعم ثانية الى مصر

تجميد الانتاج حل تقترحه فنزويلا للضغط على تخمة المعروض النفطي

لاغارد لولاية ثانية على رأس صندوق النقد الدولي بلا منافس

العبادي مهاجما نزعة بارزاني الانفصالية يرفض استفتاء استقلال كردستان

تونس لا ترى في تحرك البوارج الغربية مقدمة لعملية في ليبيا

مفاجأة التغيير الوزاري تفتح على العبادي عش الدبابير


 
>>