' />

   
 
 

First Published: 2012-01-17

إيران تعلن الحرب على.. باربي

 

حملة صارمة على محلات بيع الدمية الأميركية 'ذات التداعيات المدمرة'، والبائعون يخبئونها خلف دمى أخرى لتلبية الطلب المتزايد عليها.

 

ميدل ايست أونلاين

إيران: باربي ليست مسلمة

طهران - قال اصحاب متاجر الاثنين ان شرطة الاخلاق في ايران تشن حملة صارمة على بيع الدمية باربي لحماية الجمهورية مما تعتبره ثقافة غربية خبيثة تعمل على تآكل القيم الاسلامية.

وبينما يشدد الغرب العقوبات على ايران مع تزايد التوترات بشأن برنامجها النووي فان حظر باربي داخل البلاد جزء مما تطلق عليه الحكومة "حربا ناعمة" على التأثيرات الثقافية المنحلة.

وقال صاحب متجر للعب الاطفال في شمال طهران "منذ ثلاثة اسابيع جاءوا (شرطة الاخلاق) الى متجرنا وطالبونا بازالة الدمي باربي كلها".

وفي البداية أعلن حكام ايران الدينيون في 1996 أن باربي -التي تنتجها شركة ماتل الاميركية- غير اسلامية مشيرين الى أن لها "تداعيات اجتماعية وثقافية مدمرة". وعلى الرغم من الحظر فان الدمية كانت حتى وقت قريب تباع علانية في متاجر طهران.

وبعد الامر الجديد الذي صدر قبل ثلاثة اسابيع اضطر اصحاب المتاجر الى اخفاء باربي خلف لعب اطفال اخرى كوسيلة لتلبية طلب شعبي على الدمية وتجنب اغلاق الشرطة لمتاجرهم.

وقال تجار ان نسخا من الدمية حصلت على موافقة رسمية ودشنت في 2002 لمواجهة الطلب على باربي لم تحقق مبيعات ناجحة.

وقال مدير متجر للعب في طهران يبلغ من العمر 40 عاما وهو يشير الى دمية اتشحت بغطاء اسود طويل "نحن لا نزال نبيع باربي لكن سرا ونعرض هذه في نافذة العرض لجعل الشرطة تعتقد اننا لا نبيع الا هذا النوع من الدمى".

 

قطر توسّع دائرة تقاربها مع العراق بإعادة سفارتها إلى بغداد

'الدولة الإسلامية' تسيطر على مطار سرت الليبي

الدولة الاسلامية تعيد الشاحنات المفخخة الى المعارك

شيخ الازهر يصحح لماري لوبن مفاهيمها المغلوطة عن الاسلام

القنابل البشرية تتسلل من ليبيا الى تونس

القاضي الكفيف يعلن استقرار الدولة الاسلامية في الرمادي

انفجارات في بغداد تعلن قدوم مقاتلي الدولة الاسلامية

تنظيم إخوان مصر ينشطر لجماعتين بقيادتين قديمة وجديدة

تنظيم الدولة الإسلامية يستقطب 1200 طالب جامعي تونسي

الإمارات تحمّل نظامي دمشق وبغداد مسؤولية استفحال الإرهاب

بوتفليقة يبقى الزعيم الضرورة للدولة ولجبهة التحرير

الجيش اللبناني يتحسب لهجمات على عرسال الحدودية

هجوم باردو يعمّق أزمة السياحة التونسية

واشنطن تعيد النظر في إستراتيجية تدريب القوات العراقية

ليون يخشى قرب انهيار ليبيا متجاهلا أنه أحد أسباب أزمتها

تحرك مصري لإدراج الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين على لائحة الإرهاب

سبايكر يفيض بمئات القتلى في موقع واحد

سوريا أرض خصبة لتوسع الدولة الاسلامية على حساب العراق

فرنسا تجرب حظها في سلام الشرق الأوسط


 
>>