First Published: 2017-10-06

أميركا تقترب من إعلان رفع العقوبات عن السودان

 

واشنطن تستعد لرفع العقوبات الاقتصادية المفروضة على الخرطوم بعدما تحققت من تحسن ملف حقوق الإنسان وتقدم في مواجهة الإرهاب.

 

ميدل ايست أونلاين

قرار ينتظره السودانيون لتحسين اوضاعهم الاقتصادية

واشنطن - قال مسؤول أميركي مساء الخميس إن الولايات المتحدة تستعد لرفع العقوبات الاقتصادية المفروضة منذ فترة طويلة على السودان بعدما تحققت من تحسن في ملف حقوق الإنسان وتقدم في مواجهة الإرهاب.

وأضاف المسؤول الذي طلب عدم ذكر اسمه أن من المتوقع أن تعلن إدارة الرئيس دونالد ترامب عن الخطوة في وقت قريب ربما يكون الجمعة.

وخفف الرئيس السابق باراك أوباما قبيل تركه لمنصبه العقوبات المفروضة على السودان منذ عقدين بشكل مؤقت. وفي يوليو/تموز أجلت إدارة ترامب لثلاثة أشهر قرارا بشأن رفع العقوبات بالكامل وحددت مهلة للقرار تنتهي في 12 أكتوبر/تشرين الأول.

وسيؤدي إلغاء العقوبات إلى تعليق الحظر التجاري ورفع التجميد عن الأرصدة وإزالة القيود المالية التي تعرقل الاقتصاد السوداني.

وستشكل هذه الخطوة أيضا تحولا كبيرا لحكومة الرئيس عمر حسن البشير، الذي استضاف في وقت ما أسامة بن لادن، والمطلوب من قبل المحكمة الجنائية الدولية بتهمة تنظيم عملية إبادة جماعية في دارفور.

وسيبقى السودان في الوقت الراهن مدرجا على القائمة الأميركية للدول الراعية للإرهاب جنبا إلى جنب مع إيران وسوريا.

لكن قرار رفع العقوبات يعكس تقييما أميركيا بأن السودان حقق تقدما في تلبية مطالب واشنطن ومن بينها التعاون في مكافحة الإرهاب والعمل على حل النزاعات الداخلية والسماح بتقديم المزيد من المساعدات الإنسانية إلى دارفور والمناطق الحدودية المتمردة الأخرى.

وعبر مسؤولون أميركيون أيضا في يوليو/تموز عن قلقهم بشأن الاشتباه في ارتباط السودان بعلاقات مع كوريا الشمالية.

ويشير رفع العقوبات المزمع إلى أن الخرطوم قدمت ضمانات بأن تلتزم بالعقوبات الدولية المفروضة على كوريا الشمالية بسبب برنامجيها النووي والصاروخي استجابة لطلب واشنطن.

ورفض البيت الأبيض التعليق. ولم ترد وزارة الخارجية الأميركية على طلب للتعليق.

وقال حامد ممتاز وزير الدولة بالخارجية السودانية الأربعاء "السودان أوفى بجميع التزاماته الخاصة ببنود خارطة الطريق وبشهادة الإدارة الأمريكية ولذلك نتوقع رفع العقوبات ".

وعبرت جماعات مدافعة عن حقوق الإنسان عن قلقها مشيرة إلى أن من السابق لأوانه رفع العقوبات.

وقالت أندريا براسو نائبة مدير مكتب هيومن رايتس ووتش في واشنطن "رفع هذه العقوبات بصفة دائمة بينما لم يحرز السودان أي تقدم في مجال حقوق الإنسان خطأ جسيم". وأضافت "يجب عدم مكافأة حكومة ما زالت تقصف شعبها عشوائيا وتسجن نشطاء حقوق الإنسان".

 

العبادي والصدر في الأردن

أصوات كردية تنادي بعزل البارزاني وكوسرت رسول

هورست كولر في اجتماع مغلق مع أويحيى بشأن الصحراء المغربية

لا اعتراض أميركيا على التجارة بين ألمانيا وفرنسا وإيران

موعد مقترح للانتخابات البرلمانية في العراق أواخر الربيع

علاقات أمنية واقتصادية أوثق بين السعودية والعراق

واشنطن تضع من الرياض نهاية للوجود العسكري الايراني في العراق

الجزائر تختلق ذرائع لإقصاء المعارضة من الانتخابات المحلية

إلغاء قرار صادم بتعيين رئيس زيمبابوي سفيرا للنوايا الحسنة

الملك سلمان والعبادي يضعان حجر الأساس لتعاون 'غير محدود'

العبادي يخرج من دائرة السخرية إلى شعبية لافتة

أول إحالة إلى القضاء العسكري لمتهمين بتقويض الأمن في البحرين

كسر 'العمود الفقري' للماكينة الجهادية في سوريا

المغرب يفند جهل الجزائر بأبجديات الطيران والبنوك

خطوات مكثفة لتعزيز التقارب بين السعودية والعراق


 
>>