First Published: 2017-10-11

المعلم يريد إبعاد الأكراد عن مناطق النفط في سوريا

 

وزير الخارجية السوري يعلن أن مقاتلي قوات سوريا الديمقواطية ينافسون الجيش النظامي للسيطرة على المناطق المنتجة للنفط.

 

ميدل ايست أونلاين

المعلم يخشى من توسع كردي يطال الثروات

سوتشي (روسيا) - قال وزير الخارجية السوري وليد المعلم الأربعاء إن أكراد سوريا ينافسون الجيش السوري للسيطرة على المناطق المنتجة للنفط.

وأضاف قائلا لنظيره الروسي سيرغي لافروف خلال اجتماع بمنتجع سوتشي الروسي على البحر الأسود أن الأكراد يعرفون أن سوريا لن تسمح مطلقا بانتهاك سيادتها.

وأشار إلى أن الأكراد أسكرتهم نشوة المساعدة والدعم الأميركي لكن يجب عليهم إدراك أن هذه المساعدة لن تستمر إلى الأبد.

وفي سياق اخر اتهمت روسيا الولايات المتحدة الأربعاء بالسماح لتنظيم الدولة الإسلامية بالعمل "تحت أعينها" في سوريا قائلة إن واشنطن تدع التنظيم المتشدد يتحرك بحرية في منطقة متاخمة لقاعدة عسكرية أميركية.

وتركز المزاعم التي أطلقتها وزارة الدفاع الروسية على قاعدة عسكرية أميركية عند التنف وهو معبر حدودي سوري استراتيجي مع العراق في جنوب سوريا.

وتقول روسيا إن القاعدة الأميركية غير قانونية وإنها أصبحت هي والمنطقة المحيطة بها "ثقبا أسود" ينشط فيه المتشددون بحرية.

وتقول الولايات المتحدة إن منشأة التنف قاعدة مؤقتة تستخدم لتدريب قوات حليفة على قتال الدولة الإسلامية. وقال الكولونيل روبرت مانينج المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) الثلاثاء إن واشنطن لا تزال ملتزمة بالقضاء على الدولة الإسلامية وحرمانها من الملاذات الآمنة والقدرة على شن الهجمات.

لكن الميجر جنرال إيجور كوناشينكوف المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية قال إن موسكو تريد معرفة كيف عبر نحو 300 من متشددي الدولة الإسلامية في شاحنات بيك أب من منطقة تسيطر عليها الولايات المتحدة وحاولوا غلق الطريق السريع بين دمشق ودير الزور الذي كان يستخدم في إمداد القوات السورية.

وأضاف أن الولايات المتحدة لم تقدم تفسيرا حتى الآن.

وقال كوناشينكوف في بيان "نقترح أن يفسر الجانب الأميركي أيضا واقعة أخرى ’للعمى الانتقائي’ تجاه المتشددين الذين ينشطون تحت أعينه".

وأضاف أن نحو 600 متشدد يتمركزون في مخيم لاجئين في المنطقة الخاضعة للسيطرة الأميركية توجهوا إلى موقع جمركي سابق يعرف باسم طفس على الحدود السورية الأردنية هذا الشهر واستولوا على إمدادات غذائية وطبية كانت في طريقها للسكان.

وقال كوناشينكوف "لست بحاجة إلى خبير الآن للتكهن بمحاولة لانتهاك اتفاق السلام في منطقة عدم التصعيد الجنوبية".

الاسم Mhd bachir alasali
الدولة Sweden- Borl

نعم ابعدوا المليشيات الكردية المصنفة ارهابية في كل العالم عن سوريا, و الا سوف يطالبون بالانفصال و ضم المدن السورية اليهم كما حدث في العراق.

2017-10-11

 

روسيا تعرب عن استعدادها للمساعدة في تسوية الأزمة الليبية

برلمانيون يدفعون لإضافة دول أوروبية على قائمة الجنات الضريبية

الأردن والسعودية يبحثان تداعيات القرار الأميركي حول القدس

رفض سني لإجراء الانتخابات مع تنامي دور الميليشيات في العراق

العفو الدولية تتهم أوروبا بالتورط في تعذيب المهاجرين بليبيا

'يوم الخلاص' من النظام في اليوم الوطني لقطر

غوتيريش يندد بتحركات قاسم سليماني في العراق وسوريا

سياسة متوازنة تقود إلى تعاف سريع للاقتصاد الاماراتي

رفض أوروبي ومصري قاطع لقرار الاعتراف الأميركي بالقدس

اتفاق مصري روسي لتعزيز جهود مكافحة الإرهاب

بوتين يدعو لمفاوضات فلسطينية اسرائيلية تشمل وضع القدس

الجيش الليبي عازم على تطهير بنغازي من كل الميليشيات

مساع أممية لتوطين 1300 مهاجر تقطعت بهم السبل في ليبيا

مصر وروسيا توقعان عقد إنشاء محطة الضبعة النووية

مرسوم أميري بتشكيل الحكومة الجديدة في الكويت

أكراد سوريا والجيش العراقي يحصنان الحدود من خطر الإرهاب

الصدر يدعو سرايا السلام لتسليم السلاح للدولة

إفريقيا تخشى عودة ستة آلاف جهادي

البرلمان الأردني يعيد النظر في معاهدة السلام مع اسرائيل

جمعية بحرينية تزور القدس وإسرائيل في توقيت حرج


 
>>