First Published: 2017-10-11

المعلم يريد إبعاد الأكراد عن مناطق النفط في سوريا

 

وزير الخارجية السوري يعلن أن مقاتلي قوات سوريا الديمقواطية ينافسون الجيش النظامي للسيطرة على المناطق المنتجة للنفط.

 

ميدل ايست أونلاين

المعلم يخشى من توسع كردي يطال الثروات

سوتشي (روسيا) - قال وزير الخارجية السوري وليد المعلم الأربعاء إن أكراد سوريا ينافسون الجيش السوري للسيطرة على المناطق المنتجة للنفط.

وأضاف قائلا لنظيره الروسي سيرغي لافروف خلال اجتماع بمنتجع سوتشي الروسي على البحر الأسود أن الأكراد يعرفون أن سوريا لن تسمح مطلقا بانتهاك سيادتها.

وأشار إلى أن الأكراد أسكرتهم نشوة المساعدة والدعم الأميركي لكن يجب عليهم إدراك أن هذه المساعدة لن تستمر إلى الأبد.

وفي سياق اخر اتهمت روسيا الولايات المتحدة الأربعاء بالسماح لتنظيم الدولة الإسلامية بالعمل "تحت أعينها" في سوريا قائلة إن واشنطن تدع التنظيم المتشدد يتحرك بحرية في منطقة متاخمة لقاعدة عسكرية أميركية.

وتركز المزاعم التي أطلقتها وزارة الدفاع الروسية على قاعدة عسكرية أميركية عند التنف وهو معبر حدودي سوري استراتيجي مع العراق في جنوب سوريا.

وتقول روسيا إن القاعدة الأميركية غير قانونية وإنها أصبحت هي والمنطقة المحيطة بها "ثقبا أسود" ينشط فيه المتشددون بحرية.

وتقول الولايات المتحدة إن منشأة التنف قاعدة مؤقتة تستخدم لتدريب قوات حليفة على قتال الدولة الإسلامية. وقال الكولونيل روبرت مانينج المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) الثلاثاء إن واشنطن لا تزال ملتزمة بالقضاء على الدولة الإسلامية وحرمانها من الملاذات الآمنة والقدرة على شن الهجمات.

لكن الميجر جنرال إيجور كوناشينكوف المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية قال إن موسكو تريد معرفة كيف عبر نحو 300 من متشددي الدولة الإسلامية في شاحنات بيك أب من منطقة تسيطر عليها الولايات المتحدة وحاولوا غلق الطريق السريع بين دمشق ودير الزور الذي كان يستخدم في إمداد القوات السورية.

وأضاف أن الولايات المتحدة لم تقدم تفسيرا حتى الآن.

وقال كوناشينكوف في بيان "نقترح أن يفسر الجانب الأميركي أيضا واقعة أخرى ’للعمى الانتقائي’ تجاه المتشددين الذين ينشطون تحت أعينه".

وأضاف أن نحو 600 متشدد يتمركزون في مخيم لاجئين في المنطقة الخاضعة للسيطرة الأميركية توجهوا إلى موقع جمركي سابق يعرف باسم طفس على الحدود السورية الأردنية هذا الشهر واستولوا على إمدادات غذائية وطبية كانت في طريقها للسكان.

وقال كوناشينكوف "لست بحاجة إلى خبير الآن للتكهن بمحاولة لانتهاك اتفاق السلام في منطقة عدم التصعيد الجنوبية".

الاسم Mhd bachir alasali
الدولة Sweden- Borl

نعم ابعدوا المليشيات الكردية المصنفة ارهابية في كل العالم عن سوريا, و الا سوف يطالبون بالانفصال و ضم المدن السورية اليهم كما حدث في العراق.

2017-10-11

 

معارك ضارية لإنهاء هيمنة ميليشيا على ميناء طرابلس

البحرين تعزز دفاعاتها الجوية بصفقة طائرات أف-16

بغداد تستعيد السيطرة على سد الموصل من قبضة البشمركة

قطر تتوهم حجما إقليميا أكبر من مكانتها للخروج من ورطتها

النرويج تغامر بالاستثمار في إيران رغم العقوبات الأميركية

دعم واشنطن لأكراد سوريا يضع أكراد العراق في حرج

العراق يخطط لتطوير حقول النفط في كركوك

البارزاني يلمح لتمرد دفع البشمركة للانسحاب من كركوك

استئناف الرحلات الجوية في مطار معيتيقة بعد اشتباكات عنيفة

القضاء الكويتي يطوي صفحة قانون الحمض النووي

مبادرة المساواة في تونس 'عدوان على القرآن' في تصعيد للأزهر

خسارة أراضي 'الخلافة' لا يعني زوال خطر الدولة الإسلامية

البشمركة تخلي مواقعها بالموصل

انقسامات سياسية كردية تضعف موقف البارزاني بشأن الاستفتاء

العبادي يستعد لزيارة السعودية لتعزيز التقارب مع الرياض

أحداث كركوك تختبر النفوذ الأميركي بالعراق

بغداد تبسط سيطرتها على أكبر حقول كركوك النفطية

قوة لالش تبسط سيطرتها في سنجار

تعتيم كامل على أولى جولات المبعوث الجديد للصحراء المغربية

البرلمان الليبي يعلق مشاركته في مفاوضات تونس


 
>>