' />

   
 
 

First Published: 2006-05-01

300 مليون دولار لانشاء متحف عالمي بصحراء مصر

 

المشروع يكلف يتضمن تشييد اضخم متحف في العالم بتكلفة 550 مليون دولار وتقع على الطريق الصحراوي بين القاهرة والاسكندرية الساحلية.

 

ميدل ايست أونلاين

ترحيل رمسيس 2 الى مسكنه الجديد يكلف 1 مليون دولار

القاهرة - وقعت اليابان ومصر الاثنين اتفاقا تقدم بموجبه طوكيو الى القاهرة مبلغا مقداره نحو 300 مليون دولار، 65 بالمائة منه كمنحة، للمساهمة في تمويل مشروع بناء المتحف المصري الكبير الذي تقدر كلفته بنحو 550 مليون دولار.

ووقع الاتفاق في قصر طاز في العاصمة المصرية بحضور رئيس الوزراء المصري احمد نظيف ووزير الثقافة فاروق حسني الى جانب عدد اخر من الوزراء.

وقامت وزيرة التعاون الدولي المصرية فايزة ابو النجا بالتوقيع على الاتفاق مع سفير اليابان في مصر كينهيكو ماكيتا، والذي يتضمن قيام ثلاث جهات يابانية بتقديم 34 مليارا و 838 مليون ين ياباني (حوالي 298 مليون دولار اميركي) لتمويل المشروع 65 بالمائة منها عبارة عن منحة.

وكانت وزارة الثقافة اعلنت قبل خمسة اعوام عن المشروع الذي يتضمن حسب قولها تشييد اضخم متحف في العالم على مساحة 117 فدان في منطقة تشرف على هضبة الاهرامات وتقع على الطريق الصحراوي الذي يربط العاصمة المصرية بمدينة الاسكندرية الساحلية.

وقامت الحكومة الايطالية بتمويل دراسات الجدوى لتشييد المتحف الى جانب دفع تكلفة مسابقة تصميمات المتحف والتي فاز بها هينكين بينغ احد المصممين العاملين في شركة ايرلندية.

وحسب الخطة الموضوعة من قبل المجلس الاعلى للآثار التابع لوزارة الثقافة المصرية فان بناء هذا المتحف سيستغرق خمس سنوات وسيتسع بعد الانتهاء منه لنحو 100 الف قطعة اثرية فرعونية تعود الى عصور الاسر الفرعونية المتعاقبة وبينها كنز توت عنخ آمون آخر ملوك الاسرة 18 الذي يتجاوز عدد قطعه الذهبية والعادية الخمسة آلاف قطعة.

ومن المتوقع عن تبدأ الخطوات الاولى من عملية التشييد خلال العام الجاري حيث سيتم تجهيز مبنى لترميم القطع الاثرية التي سيتم عرضها تبلغ مساحته 14 الف متر مربع الى جانب مخازن مختلفة للآثار.

وياتي في مرحلة لاحقة تشييد المتحف نفسه حيث سيبلغ طول واجهته الرئيسية 600 متر وارتفاعها 40 مترا وستستخدم في بنائها حجارة الالبستر الشفافة والعاكسة للضوء بما يحمله ذلك من جمالية ضوئية لهذا الصرح الضخم.

وسيتم وضع تمثال رمسيس الثاني عند مدخل المتحف بعد نقله من مكانه الحالي في ميدان رمسيس (باب الحديد سابقا) بتكلفة تصل الى مليون دولار.

وشاركت ثلاث جهات يابانية في تقديم هذه المنحة والقرض هي الهيئة اليابانية للتعاون الدولي التي ستتولى ايفاد خبراء للاشراف على مراحل التصميمات التفصيلية، وهيئة التجارة الخارجية التي ستقوم بتنفيذ الجزء الخاص بتكنولوجيا المعلومات، وبنك اليابان للتعاون الدولي.

وقدم رئيس الوزراء المصري في كلمته في حفل التوقيع شكر مصر وشعبها على المساعدات الاقتصادية التي تقدمها اليابان ودورها في حل مشكلة تمويل تشييد المتحف المصري الكبير الذي تصل تكلفة تشييده الى نحو 550 مليون دولار يتوقع ان يستعيدها من ايراداته خلال 12 عاما.

يشار الى انه الى جانب اعتبار 65 بالمائة من القرض منحة فان الفوائد التي ستحسب على ما تبقى من المبلغ المقدم سيؤجل دفعها الى ما بعد عشرة اعوام بفوائد تصل الى 1.5 بالمائة.

وستقوم البنوك المصرية كما يتوقع وزير الثقافة المصري فاروق حسني بالتبرع بما بين عشرين الى ثلاثين مليون دولار، كما ستقوم المؤسسات المصرية بحملة تبرع على ان يمول الباقي من ايرادات زيارات السياح للمناطق الاثرية المصرية.

 

أوبك تنجح في لملمة شتات المنتجين من جديد

الجيش العراقي يحرر الساحل الشرقي للموصل بالكامل

العبادي يتحرك خطوة ضد الانتهاكات الطائفية في الموصل

إعدام عشرات المدانين بمجزرة سبايكر في العراق

الجنوب المهمل يفكر بحكومة رابعة في ليبيا

الجهاديون يستنفرون للحفاظ على الجانب الغربي للموصل

استقالة قاضي القضاة في الأردن بعد خطبة عن الدعم الخليجي

'طوارئ نفطية' إثر تسرب في جنوب غرب الكويت

قضية فساد تهز الشركة السعودية للكهرباء

الجيش المصري يحمل جزءاً من العبء الدوائي في البلاد

مصر ترفع مستوى التعاون في قضية ريجيني

مصر تمدد مشاركة قواتها في 'عاصفة الحزم'

العراق يطرح سندات بمليار دولار، والضمان أميركي

تزايد الطلب سيحافظ على مستوى أسعار النفط

أبوظبي تدمج صندوقين حكوميين في كيان استثماري عملاق

إحباط هجوم انتحاري في اللحظات الأخيرة داخل مقهى في بيروت

انفجار سيارة ملغومة قرب السفارة الإيطالية في طرابلس


 
>>