First Published: 2012-12-28

في جنوب العراق، ليلة الدخلة مثل اغتصاب بأمر عشائري

 

المناطق القبلية في جنوب العراق تجرد المرأة من احساسها بالانوثة وتسلط عليها 'سيوف' التقاليد، والفتاوى الدينية المتشددة تزيد الطين بلة.

 

ميدل ايست أونلاين

كابوس الدخلة يرهب 90% من العراقيات

بغداد - تعاني المراة الريفية وخاصة في جنوب العراق من انتهاك متواصل لحقوقها وهي اسيرة التقاليد العشائرية القديمة البالية وابرزها " النهوة العشائرية" بأن تكون البنت لإبن عمها ويكون الزواج تحت إطار العائلة ذات النسب الواحد.

ومع أن الكثير من الأسر في المجتمع العراقي تفضل أن تكمل بناتهم دراستهن الجامعية قبل التفكير بالزواج، إلا أن الشرائح التي طحنتها الحروب والخصاصة تجد في تربية البنات عبئاً ثقيلا فيكون الزواج هو الحل الأمثل المتاح أمامها.

وتسهم أواصر القربى والنمط العشائري في تشجيع زواج القاصرات، وغالباً ما يتم إرغام الفتاة على ترك مدرستها بعد إكمالها المرحلة الابتدائية، ففي مجتمع محافظ كالعراق يصعب تغيير أنماط التفكير بسهولة وفقا لصحيفة روز العراقية.

وتربط الناشطة العراقية أسماء العبيدي بين ظاهرة استخدام القوة الشبيهة بحالات الغتصاب في ليلة الدخلة وبين القيم الاجتماعية المتوارثة عبر الاجيال في العراق.

وتصف العبيدي ليلة الدخلة في العراق بأنها "ليلة ثلجية تفتقر الى المشاعر والعواطف لدى الكثيرين، وتفتقد لاي احساس بالمتعة الجنسية وأسلوب التعامل الحضاري، وترجع ذلك الى افراط بعض الرجال في القوة لفضّ بكارة الزوجة واظهار الفحولة امام الاهل والاقارب".

ولا يتوقف الضرر على الجانب النفسي لدى الفتيات حسب مختصين عراقيين في علم النفس بل يتجاوزها الى الأضرار الصحية واصابة العديد منهن بالنزيف أو الإجهاض في مرحلة لاحقة.

وترى الباحثة الاجتماعية رحيمة حسن أن ليلة الدخلة في المناطق العشائرية تقتصر كل معانيها في هدف واحد وهو التباهي بشرف العائلة.

ووفقا لاستطلاع محدود أجرته رحيمة على مدى سنتين، تبين أن 90% من فتيات العراق تتملكهن أفكار مرعبة ومرتبكة عن اول ليلة زواج.

كما تبين ان غالبية الفتيات يمتثلن لرغبات الازواج الجنسية خلال ليلة الدخلة دون المطالبة بحقهن في المتعة المشتركة.

وكشفت تقارير صحافية بريطانية سابقة نشرت سنة 2008 عن بعض الاسباب التي أدت الى تصعيد وتيرة جرائم الشرف في إقليم كردستان العراق.

وقال التقرير إنه بالرغم من الأرقام المرعبة لضحايا جرائم الشرف في العراق، فإن إقليم كردستان الذي تتولى رئاسته حكومة علمانية هو المنطقة الوحيدة التي تشهد تحسنا في حقوق المرأة على عكس بغداد حيث تهيمن الأحزاب الإسلامية الدينية.

وحمل بعض الإعلاميين الكرد الدين والفتاوى مسؤولية تنامي ظاهرة العنف الموجّه ضد المرأة الكردستانية في العراق.

ووفقا لتقرير صادر عن جهات حكومية عراقية في 2007 تبين أن 533 امرأة أقدمن على الانتحار أو تعرضن للقتل خلال عام 2006.

وحدد التقرير أنواع العنف الذي يمارس ضد المرأة بالضرب والاعتداء الجنسي والوعيد بالقتل والسب والقذف والزواج القسري والخطف والتحريض على الزواج والإبعاد عن الدراسة بالقوة.

الاسم كلام الناس
الدولة العراق

يفتقر الكثير من الشباب لكلا الجنسين للثقافه الجنسيه وبسبب ايضا التخلف الأجتماعي والعشائري والأرتكاز على اعراف اصبحت باليه وغير مناسبه لما يحصل من تطورات اجتماعيه وثقافيه والضحيه في ذلك هي المرأه وخاصة في ليلة زفافها التي تعد اول الأسباب في عقدتها النفسيه اذا كان تصرف زوج...

2013-01-03

الاسم جواد فرغلي
الدولة مصر

كلام مبالغ فية الئ درجة الكذب علئ الرغم انا لست عراقي لكن عملي في العراق اكثر من 13 عام علمت في محافظات العراق جميعها ما عدئ المحافظات الكردية ودخلت الئ الارياف والمدن لم اسمع يوما ان الزواج في ليلة الدخلة نوع من القسوة و الاغتصاب لكن هناك اشياء بسيطة مثل مايعرف بالنهوئ وقليل

2012-12-30

الاسم عراقيه
الدولة العراق المحتل من ايران

هذا الكلام صحيح قبل 50 سنه ولكن مع تطور الدوله العراقيه لم بصبح له وجود الا في نطاق ضيق جدا ولكن بعد سيطرة عمائم الدجل على العراق وعودة الافكار الرجعيه والمتخلفه برز مرة اخرى وبقوه وعم التخلف كل المجتمع واهدرت حقوق المراه والطفل

2012-12-30

الاسم ادم
الدولة العراق

كلام مبالغ فيه بشكل كبير جدا\'...العراق مركز المدنية والتحضر في المنطقة ...برغم المصائب ووجود تيارات دينية متشددة...لكن المدنية العراقية بخير وتتفوق على كل البلدان المجاورة ... ونسبة من يؤمن بتحويل المرأة الى كائن بلا رأي في تناقص ... حتى في القرى نادرا\' ماتجبر الفتاة على الزواج ب

2012-12-28

 

الدولة الاسلامية خسفت عراقيين تحت الأرض في مقبرة جماعية

إسقاط عضوية السادات بتهمة الإساءة للبرلمان المصري

رسائل تلاميذ الموصل.. أعمار نحيلة في أجساد مفخخة

البنتاغون يرسم الخطوط العريضة لخطة هزيمة الدولة الإسلامية

السعودية تخطط لمراجعة دعم أسعار الوقود المحلية

تنظيم الدولة الإسلامية يتبنى هجوم قسنطينة

أوروبا تبحث كبح الهجرة بإقامة مخيمات للمهاجرين في ليبيا

القوات العراقية تسيطر على آخر جسر يربط شرق الموصل بغربها

أسعار النفط تتعافى تدريجيا مع التزام المنتجين بتقليص الإمدادات

مناطق السنة في العراق تحتكم لقوانين الميليشيات

ملامح انفراج في الأزمة الليبية مع زيارة السراج لموسكو

تعهدات ضمنية بعدم اعتقال أبوتريكة في حال عاد لمصر

بوتفليقة يتقلب بين الصحة والمرض

إصابة 5 من عناصر الشرطة البحرينية في اعتداء إرهابي

سوق مالية سعودية موازية لمساعدة الشركات الصغيرة على التوسع

توغل عراقي بغرب الموصل لفتح منفذ إمدادات على دجلة

نائب مصري يريد ولايات رئاسية على طريقة مبارك

المعارضة تربط هجمات حمص باغتيال رفيق الحريري


 
>>