First Published: 2017-09-13

بورما تشيع العرافة الشبيهة بكائن فضائي

 

شهرة عالمية تمتعت بها سوي سوي صغيرة القامة في مجتمع يؤمن أن العرافين يقفون وراء الأحداث الغريبة والقرارات المفاجئة.

 

ميدل ايست أونلاين

خسارة كبيرة للأثرياء والسياسيين

رانغون (بورما) - تجمع مئات الأشخاص الثلاثاء في مقبرة في رانغون للمشاركة في تشييع العرافة الأشهر في بورما الملقبة بـ"إي تي" بسبب شبهها مع شخصية الكائن الفضائي الشهير الذي جاء من كوكب آخر الى الأرض في الفيلم الذي أخرجه ستيفن سبيلبيرغ في ثمانينيات القرن الماضي.

وتوفيت سوي سوي وين الأحد عن 58 عاما بعدما مارست العرافة مع أثرياء وجنرالات في المجلس العسكري السابق، حتى أن بعض زبائنها كانوا يقصدونها من بلدان مجاورة.

وكان رئيس الوزراء التايلاندي السابق ثاكسين شيناواترا الموجود حاليا في المنفى قد استشارها قبل خوضه معترك السياسة على ما أكدت العام 2013 شقيقة العرافة ثي ثي التي كانت مرافقة ومترجمة لها.

وكانت توقعاتها تصح بنسبة "80%" بحسب شقيقتها. كذلك سرت شائعات بأن الديكتاتور السابق ثان شوي كان من زبائنها الدائمين.

وبحسب محبيها فإن العرافة فقدت البصر والسمع خلال الطفولة جراء عاصفة رعدية، غير أنها كسبت مذاك قدرات في مجال العرافة.

والثلاثاء، سارت عشرات الراهبات البوذيات مرتديات ملابس زهرية في وسط الحشود وحملن صورة عملاقة للعرافة "إي تي". وكانت الراحلة موضوعة في نعش زجاجي مزين بالزهور.

وكانت هذه السيدة صغيرة القامة وبالكاد قادرة على التفوه ببضع كلمات بطلة فيلم انتجه التلفزيون التايلاندي قبل سنوات وواحدة من بين عدد كبير من العرافين الذين يقدمون نصائحهم وإرشاداتهم "السماوية" للقادة في بورما.

ورغم الإعاقات الكثيرة التي تصيب جسمها كانت اي تي شديدة التيقظ والانتباه وتتمتع بشعبية عالية في المنطقة.

ويتناقل السكان في بورما أن العرافين يقفون وراء الأحداث الغريبة والقرارات المفاجئة التي كانت تتخذ في البلاد، منها القرار المفاجئ للمجلس العسكري الذي حكم البلاد سابقا، بإخلاء العاصمة رانغون والانتقال الى نايبيداور في العام 2005، ومنها أيضا ظهور الجنرالات بتنانير نسائية تقليدية تعرف باسم لونغيي.

وقال اومغ زاو مدير مجلة "ذي ايراوادي" ان ارتداء التنانير ربما كان القصد منه "إبعاد امرأة عن سدة الرئاسة"، في إشارة الى اونغ سان سو تشي، المعارضة التاريخية العنيدة لحكم العسكر في بلادها، والتي وضعت في الإقامة الجبرية 15 عاماً قبل أن تستأنف نشاطها السياسي الإصلاحي.

ويضيف "انهم مصابون بوسواس شديد ويؤمنون بالخرافات".

ونتيجة للشهرة المحلية والإقليمية التي تمتعت بها اي تي لم يكن من السهل مقابلتها إذ أصبحت الجلسة معها تكلف مائة دولار، بحسب ما قال دبلوماسي غربي روى أن العرافة تبدأ جلستها بإخبار الزبون عن الأرقام المتسلسلة للعملة الورقية في جيبه.

 

لبنان يوقف الفنان زياد عيتاني بتهمة التخابر مع إسرائيل

مصر تؤجل فتح معبر رفح لأسباب أمنية

السيسي يتوعد برد قاس على منفذي مجزرة مسجد الروضة

تونس تواجه عجز الموازنة بزيادات في أسعار الخبز والبنزين

القوات العراقية تجبر الجهاديين على الفرار لعمق الصحراء

أغلال العبودية تقيد 40 مليونا في العالم

مذبحة في هجوم إرهابي على مسجد بشمال سيناء

منظمات تفضح صمت الحكام عن 'استرقاق' المهاجرين الأفارقة

'رجل المهمات الصعبة' أمام اختبار ما بعد الدولة الإسلامية بالعراق

إقليم كردستان يطالب بإلغاء عقوبات بغداد المفروضة على أربيل

احباط وعزوف يرافقان الانتخابات المحلية بالجزائر

قطر تداري شح العملة ببيان تطميني للمستثمرين الأجانب

ليبيا تحقق في فضيحة سوق العبيد لاحتواء غضب دولي

السعودية تعزز خطوات الانفتاح بتأشيرات سياحية للأجانب

التعاون الليبي الأوروبي يثمر انحسارا كبيرا في عدد المهاجرين غير الشرعيين

حركة النجباء مستعدة لتسليم أسلحتها للجيش العراقي بشروط

أمير الكويت يغادر المشفى بعد تعافيه من وعكة صحية

مليشيا النجباء تتهم واشنطن بـ'تقنين' الإرهاب

الحريري يشيد بـ'صحوة' اللبنانيين

العراق يطلق عملية عسكرية لتطهير الصحراء الغربية من الجهاديين


 
>>