First Published: 2017-11-10

جهاديو فرنسا سيحاكمون في العراق

 

لودريان يعتبر مقاتلي الدولة الإسلامية الفرنسيين المسجونين بالعراق أعداء حاربوا بلادهم وساهموا في تنفيذ اعتداءات ويرفض أن تتم محاكمتهم بفرنسا.

 

ميدل ايست أونلاين

'لقد حاربوا فرنسا'

باريس - أكد وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان الجمعة أن مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية المتطرف الفرنسيين المسجونين في العراق سيحاكمون في هذا البلد في حين ستعالج حالات الأطفال من بينهم كل حالة على حدة.

وقال لودريان على إذاعة "أوروبا 1"، "إذا كان هناك سجناء في العراق، فالأمر بسيط: يعود للسلطات العراقية أن تعالج وضع الرجال والنساء المقاتلات لقد كانوا يعرفون تماماً لماذا توجهوا إلى هناك، أي للقتال مع داعش. هم إذن أعداء، لقد حاربوا فرنسا. لقد ساهموا بطريقة ما في تنفيذ اعتداءات في هذا البلد".

وبشأن أبناء الجهاديين، كرر لودريان تصريحات الرئيس ايمانويل ماكرون الذي قال الأربعاء إن احتمال عودتهم إلى فرنسا يتوقف على بحث "كل حالة على حدة".

وقال "وفي الوقت الراهن، عندما يعودون إلى فرنسا، سيوضعون تحت وصاية قاض الأطفال الذي يقرر بشأنهم".

وأضاف "هذا الأمر ينطبق على العراق لكن الصعوبة تكمن في سوريا، لأنه لا يوجد حكم فاعل وبالتالي فإن فرنسا تلجأ في الوقت الحالي كلما ظهرت حالة إلى الصليب الأحمر الدولي".

وتقدر الاستخبارات الفرنسية أن هناك اليوم 690 جهاديا فرنسيا في العراق وسوريا بينهم 295 امرأة و28 قاصرا.

أثارت تصريحات ماكرون الأربعاء قلق عائلات دعته إلى إعادة النساء والأطفال من سوريا والعراق حتى لا يتحولوا إلى "قنابل موقوتة".

وتتعامل الحكومة الفرنسية بتريث مع المسألة في حين لا تزال اعتداءات 2015 ماثلة في الأذهان والتي شارك في تنفيذها "عائدون" من سوريا.

وحذر النائب العام الباريسي فرنسوا مولانس الجمعة من التعامل "بسذاجة" مع الموضوع.

وقال لإذاعة "فرانس انفو"، "لم الحظ لدى عودة البعض ندما فعليا في ما سمعته. لقد تدرب بعضهم على استخدام السلاح ونداءات الجهاد توجه في الوقت نفسه إلى النساء والقاصرين".

 

واشنطن تضغط لتفكيك شبكة الوكلاء الإيرانية في الشرق الأوسط

الأردن يحبط مخططا إرهابيا عبر أنابيب التايبلاين

بعد التحرير العسكري، الموصل تتأهب للتحرر من الفكر الجهادي

سنة العراق يرفضون الانسحاب الأميركي خوفا من الميليشيات الشيعية

حزب الله يقدم نفسه القوة الوحيدة لحسم معركة النفط مع اسرائيل

القاعدة تنافس الدولة الاسلامية بالدعوة لشن هجمات في مصر

الخناق يضيق على بنك باركليز في صفقة تلاعب قطرية

الوضع الأمني الخطير يهدد بخلو ليبيا من صحافييها

ادراج محتمل لتونس على قائمة سوداء أوروبية جديدة

الموازنة العراقية في متاهة خلافات بين بغداد وأربيل

المياه تفيض في شوارع العراق بعد أشهر من الجفاف

مشروع أممي طموح لإسناد روح التعايش في الموصل

الليبيون يتمسكون بخيط الانتخابات للتغلب على الصعوبات

نشطاء بلدان المغرب العربي يحذرون من المساس بمدنية الدولة

الفساد والخلافات السياسية العراقية يفشلان مؤتمر الكويت


 
>>