First Published: 2018-01-13

طهران لا تقبل بتعديل الاتفاق النووي

 

الخارجية الإيرانية تنتقد العقوبات الأميركية الجديدة وتتوعد بالرد 'بعمل جدي' على إدراج لاريجاني على لائحة العقوبات.

 

ميدل ايست أونلاين

مواجهة جديدة

طهران - أكدت إيران السبت مجددا رفضها لأي تعديل للاتفاق النووي الذي أبرمته مع القوى الكبرى، وذلك ردا على إمهال الرئيس الأميركي دونالد ترامب الأوروبيين لدراسة تشديد النص.

وقالت وزارة الخارجية الإيرانية في البيان إن إيران "لن تتخذ أي إجراء بعيد عن التزاماتها في إطار الاتفاق النووي ولن تقبل بأي تعديل لهذا الاتفاق لا اليوم ولا في المستقبل، ولن تسمح بربط الاتفاق النووي بقضايا أخرى".

وكان ترامب قرر الجمعة تمديد تعليق العقوبات الاقتصادية المفروضة على إيران بموجب الاتفاق النووي "للمرة الأخيرة". وقال في بيان "إنها المرة الأخيرة" التي يتم فيها تمديد تعليق العقوبات، مطالبا حلفاءه الأوروبيين والكونغرس بالعمل معه من أجل إصلاح "عيوب مروعة" في الاتفاق وإلا فإن بلاده ستنسحب منه.

وحذر ترامب من انه "في غياب اتفاق" مكمل للاتفاق النووي، ستعيد الولايات المتحدة فرض العقوبات المرتبطة ببرنامج إيران النووي، الأمر الذي يعني نهاية الاتفاق النووي الذي تم توقيعه قبل عامين ونصف العام في فيينا.

ويريد ترامب تشديد الاتفاق النووي بإبرام اتفاق ملحق خلال 120 يوما وإلا ستنسحب الولايات المتحدة بشكل فردي من الاتفاق الدولي وحذر قائلا "لا يجب أن يشكك أحد في كلامي".

واتهم البيان الإيراني الرئيس الأميركي "بمواصلة أعماله العدائية ضد الشعب الإيراني كما يفعل منذ عام".

ودان بيان الخارجية الإيرانية "سياسة السلطة الأميركية المعادية للشعب الإيراني" وانتقد عقوبات أميركية جديدة تستهدف "مواطنين إيرانيين وأجانب".

وحذر البيان من أن إيران سترد "بعمل جدي" على القرار "العدائي وغير القانوني لنظام ترامب بإضافة اسم آية الله صادق آملي لاريجاني رئيس السلطة القضائية للجمهورية الإسلامية إلى لائحة العقوبات الأميركية الجديدة التي تتجاوز الخطوط الحمر وتنتهك القانون الدولي".

وقالت وزارة الخارجية الإيرانية في بيان نقلته وسائل الإعلام الحكومية "عمل نظام ترامب العدائي (ضد لاريجاني) تجاوز جميع خطوط الحمراء للسلوك في المجتمع الدولي ويمثل انتهاكا للقانون الدولي وسترد عليه بالتأكيد الجمهورية الإسلامية بجدية".

وأعلنت واشنطن أيضا فرض عقوبات جديدة على 14 كيانا وفردا بينهم رئيس السلطة القضائية الإيرانية آية الله صادق لاريجاني.

والأطراف الموقعة على الاتفاق في 2015 مع إيران هي الولايات المتحدة والصين وفرنسا وروسيا وبريطانيا وألمانيا والاتحاد الأوروبي. وليس من المرجح أن تنضم هذه الدول للولايات المتحدة حال إعادة فرضها للعقوبات.

 

قطاع السياحة في كردستان يئن تحت وطأة الحظر الجوي

دعم يوناني قبرصي لجهود الأردن في حماية المواقع المقدسة

روسيا تلح على الاستمرار في اتفاق خفض انتاج النفط

لبنان يشكو من عبء اللاجئين السوريين

محادثات بغداد وكردستان تتقدم بهدوء

أسعار النفط تقفز إلى أعلى مستوى لها في ثلاث سنوات

20 قتيلا في مواجهات مسلحة قرب طرابلس

لا نوايا مصرية لشن حرب على 'الأشقاء'

استقرار الدرهم المغربي مع تطبيق نظام مرن لسعر الصرف

تنازع سلطات مع بوتفليقة ينذر بإقالة أويحيى

الاشتباكات تعلق رحلات مطار معيتيقة الليبي

أربيل تستقبل وفدا من بغداد لبحث أزمة الحدود والمطارات

بقعة معتمة استخباريا تخفي أبوبكر البغدادي

مجزرة في وسط بغداد مع وضوح الخريطة الانتخابية للعراق


 
>>